درع حراري

نشر إيلون ماسك، المدير التنفيذي لشركة سبيس إكس، مقطع فيديو على حسابه على موقع تويتر يظهر أحدث مكونات مركبة ستارشيب التي طال انتظارها، وهو الدرع الحراري الذي يتكون من وحدات سداسية الأضلاع والذي سيحافظ على درجة حرارة المركبة خلال رحلة عودتها عبر الغلاف الجوي للأرض.

وفي الفيديو عرّض مهندسو شركة سبيس إكس الدرع الحراري إلى درجة حرارة عالية بلغت 1376.8 درجة مئوية. وقال ماسك أنها درجة الحرارة التي يبلغها عن دخول الغلاف الجوي. وأوضح الفيديو تحمّل الدرع لهذه الحرارة العالية.

التبريد من خلال النتح

قال ماسك أن الدرع الحراري سيغطي الجزء الأمامي من المركبة الذي سيدخل الغلاف الجوي أولًا، ولن يحتاج الجزء الخلفي إلى هذا الدرع. وستتمتع النقاط الساخنة في المركبة بنظام تبريد من خلال النتح يسمح بتبخر الماء أو الميثان من السطح الخارجي للمركبة ما يقلل الأضرار التي تصيبها ما يمكننا من إعادة استخدامها بعد الهبوط بفترة قصيرة. إذ وعد في تغريدةٍ أخرى بأن المركبة ستكون جاهزة للتحليق مجددًا بعد هبوطها مباشرةً.

رحلة تجريبية

يأتي هذا الفيديو بعد الصور التي انتشرت على وسائل الاتصال الاجتماعي وكشفت عن تخطيط شركة سبيس إكس لإجراء اختبار لنموذج أول من مركبة ستارشيب في منطقة بوكا تشيكا في ولاية تكساس الأمريكية خلال الأسبوع الجاري.

ونشر ماسك صورة لمقدمة مركبة ستارشيب المصنوعة من الصلب المقاوم للصدأ في شهر ديسمبر 2018، لكن رياحًا قوية هبت في وقتٍ لاحق وتسببت في تحطم أدوات تثبيت الصاروخ ما أدى إلى سقوطه.

ويغطي الفولاذ المقاوم للصدأ باقي أجزاء المركبة. وقال ماسك في مقابلة مع دورية بوبيولار ميكانيكس أن هذا الفولاذ سيتحمل درجات الحرارة سواء كانت عالية جدًا أو منخفضة جدًا.