باختصار
بعد نشر عدة تشويقات عن مخططات شركة سبيس إكس للمريخ على موقع تويتر، حدد المؤسس والمدير التنفيذي للشركة، إيلون ماسك تاريخًا محتملًا ومكانًا لإعلان تلك الخطط: سبتمبر/أيلول خلال المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في أستراليا.

إيلون ماسك رجل شديد الانشغال، إذ أطلقت تسلا أول دفعة سيارات من طراز موديل 3، وحصلت على عقد لتطوير أقوى بطارية في العالم في أستراليا. وبدأت شركة بورنج بالحفر تحت مدينة لوس أنجيلوس، أما شركة سبيس إكس، فقد كانت منهمكة في إطلاق صواريخ معادة الاستخدام ضمن مهمات مدارية.

وعلى الرغم مما يجري على الأرض من تطوّرات، تبقى عينا ماسك على المريخ. فريادي الأعمال مصمم على جعل البشرية نوعًا يسكن عدة كواكب، وسنضطر للانتظار حتى المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في أستراليا قبل أن نحصل على معلومات ضمن ذلك السياق، وفقًا لرد من إيلون ماسك على سؤال أحد مستخدمي موقع تويتر.

نشر ماسك الشهر الماضي تشويقات عن آخر تحديثات خطة سبيس إكس لمهمة المريخ الابتدائية، والتي نشرت في بداية شهر يونيو/حزيران إذ لمّح حينها إلى أن أحد الأمور التي تُدرس حاليًا هي تكلفة تطوير وتشغيل صاروخ ضخم – في إشارة إلى صاروخ بي إف آر – لنقل نظام النقل عبر الكواكب  إلى الفضاء.

وتأتي أهمية الموضوع حاليًا بسبب التكلفة الهدف التي حددها ماسك لرحلة الذهاب إلى المريخ، والتي تبلغ 200 ألف دولار للشخص الواحد. وتتضمن التحديثات تغييرات هيكلية في تصاميم صاروخ بي إف آر ونظام النقل عبر الكواكب بحيث تضمن تحقيق التكلفة الهدف تمامًا. وبإمكانك بعد ذلك البدء بادخار أموالك، إن كنت تريد أن تكون من أوائل البشر الذين يصلون الكوكب الأحمر.