باختصار
  • تعاني ولاية جنوب استراليا من ارتفاع حاد في أسعار الكهرباء فيما لا تزال الشركات المحلية عاجزة عن تلبية الطلب عليها.
  • عرض إيلون ماسك إنشاء مزرعة لحصد الطاقة الشمسية خلال مئة يوم من توقيع العقد. ويقول بأنه سيقدم هذه المزرعة بالمجان إن استغرق الأمر أكثر من ذلك.

تغريدة جادة

لا يتردد إيلون ماسك أبداً عن إعلان رغباته الجريئة ومخططاته الطموحة، خاصة عندما تتعلق برؤيته الطامحة إلى مستقبل أكثر استدامة. كان آخرها وعده بإنشاء مزرعة لحصد الطاقة الشمسية في ولاية جنوب استرالية خلال مئة يوم فقط، ووعد بأنه سيقدمها بالمجان إن استغرق الأمر أكثر من ذلك.

تعاني تلك الولاية من ازدياد حاد في أسعار الكهرباء، فيما ما زالت الشركات المحلية عاجزة عن تلبية الطلب عليها. ويعود الأمر إلى مخاوف تتعلق بالحفاظ على البيئة. أدت عواصف السنة الماضية إلى انقطاع تام للكهرباء في كل الولاية، مما اضطر العديد من المرافئ ووسائل النقل العام أن تتوقف عن العمل كلياً، كما تسبب ذلك الانقطاع الكهربائي بتعطيل العديد من الأعمال الاقتصادية فيها.

تعقيباً على ذلك، قال ليندون رايف، قريب ماسك والشريك المؤسس لشركة سولار-سيتي: "إنهم قادرون على تنصيب بطارية تخزينية تنتج طاقة كهربائية تعادل 100 وحتى الـ300 ميغاواط ساعي، مما يمكن عملياً أن يحل أزمة الكهرباء الحالية في ولاية جنوب أستراليا". وأضاف رايف لصحيفة الفاينانشال ريفيو الأسترالية: "مع أن الـ300 ميغاواط ليست في متناول اليد في هذه اللحظة لكنه يؤكد أنه قادر على تقديمها".

بعد هذا الإعلان قام مايك كانون-بروكس، المدير التنفيذي لـ "أتلاسيان" بالرد على ذلك في تغريدة خاطب فيها رايف وماسك، لسؤالهم عن مدى جدّية مزاعمهم:

"هل أنتم جادون في هذه المزاعم؟ إن استطعت تقديم المال والدعم السياسي، هل تستطيعون تقديم 100 ميغا واط في مئة يوم؟"

أجاب ماسك في اليوم التالي على تلك التغريدة قائلاً على حسابه على التويتر:

تستطيع تسلا تنصيب نظام الطاقة الشمسية وجعله جاهزاً للعمل خلال مئة يوم من توقيع العقد، وإلا فسنقدمه لكم بالمجان. هل هذا جديٌّ بما يكفي؟

تنفيذ الخطة

طلب عندها كانون-بروكس مهلة سبعة أيام حتى يتمكن من تأمين الدعم المادي والسياسي لتنفيذ هذه الخطة. كما سأل أن تقدم له شركة تسلا تقديراً للتكاليف التي عليه تأمينها لإنشاء مزرعة الطاقة الشمسية ذات قدرة المئة ميغاواط.

رد ماسك أن التكلفة ستكون 250 دولاراً للكيلو واط الساعي الواحد لإنتاج ما مجموعه 100 ميغا واط. كما أكد أن تسلا تستطيع إنشاء ذلك النظام الطاقي خلال مئة يوم من توقيع العقد.

وبافتراض أن كانون-بروكس استطاع تأمين الوثائق اللازمة للبدء بالمشروع، فإن تسلا ستتمكن من تحقيق وعدها، خاصة وأنها دائماً ما تفي بوعودها. فقد حصل وأن نفذت تسلا مشروعاً مماثلاً  في كاليفورنيا نصّبت فيه مزرعة للطاقة الشمسية بقدرة تسعين ميغاواط خلال تسعين يوماً فقط. وقد كانت هذه المزرعة قادرة على تغطية احتياجات شبكة الكهرباء في حال حصول أي انقطاعات كهربائية مفاجئة.