باختصار
  • توقع إيلون ماسك أن جميع السيارات الجديدة ستكون ذاتية القيادة والتحكم خلال الأعوام العشرة المقبلة.
  • إنْ كان هذا التوقع الجريء صحيحاً، فقد تصبح الطرقات أكثر أماناً في وقت أقرب مما يتوقعه الكثيرون.

أطلق إيلون ماسك توقعاً جريئاً آخر عن مستقبل السيارات ذاتية القيادة. وفي حوار ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي، قال المدير التنفيذي لتسلا إن جميع السيارات الجديدة ستكون ذاتية القيادة خلال الأعوام العشرة المقبلة.

انقر هنا لاستعراض مخطط المعلومات الرسومي بالكامل
انقر هنا لاستعراض مخطط المعلومات الرسومي بالكامل

يتوقع ماسك وصول أولى سيارات تسلا ذاتية التحكم من المستوى الرابع بحلول نهاية العام. وينظر إلى هذا على أنه نقلة نوعية في نموذج صناعة السيارات: "يوجد حوالي ملياري سيارة في العالم، وتبلغ قدرة الإنتاج السنوية حوالي 100 مليون سيارة، ما يجعل متوسط العمر التشغيلي للسيارة قبل تحولها إلى خردة من 25 إلى 20 عاماً تقريباً". أي أن الانتقال إلى السيارات ذاتية القيادة لن يكون فورياً، حيث أن "بدء ظهور الأتمتة لن يترافق بتأثير شامل فوري على البشر، فالأمر سيستغرق منا كثير من الوقت لصناعة ما يكفي من السيارات المؤتمتة لإحداث تأثير كهذا. وسيحدث هذا التغيير الشامل خلال حوالي 20 عاماً".

ذكر ماسك أيضاً كيف أن الحاسوب الخارق المستخدم في التحكم بسيارات تسلا، NVIDIA Drive PX 2، يمكن أن يصل إلى المستوى الخامس من الأتمتة. غير أن شركة إنفيديا تعتقد أن المستويين الرابع والخامس لا يمكن تحقيقهما إلا بوجود حاسوبين خارقين، ولكن حتى في هذه الحالة، يقول ماسك إنه من السهل تحديث هذه الحواسيب لتصبح جاهزة للعمل.

مهما كان ماسك جريئاً في توقعاته، فلن يتطلب الأمر منا الكثير من الانتظار لنرى إذا كانت هذه التوقعات ستتحقق.