باختصار
  • ناقش إيلون ماسك مستقبل شركاته في مؤتمر «تيد» السنوي خلال الأسبوع الماضي.
  • تكلم عن التطورات المهمة في شركته الجديدة «بورينج كومباني» وشركته المسؤولة عن تصنيع شاحنات تسلا الجديدة وعن العديد من الابتكارات التي يجري الإعداد لها.

ناقش المجتمع التقني خلال الأسبوع الماضي أحدث الابتكارات التي تحدث عنها إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا خلال كلمته في مؤتمر «تيد» السنوي في مدينة فانكوفر، إذ كشف ماسك للجمهور عن أحدث مشاريعه المتوقعة، ويشمل ذلك رؤيته المستقبلية لشركة «بورينج كومباني» ومشروع تسلا لإنتاج شاحنة كهربائية، بالإضافة إلى تطورات معمله «جيجا فاكتوري.» ونشرنا مقتطفات من هذه الإعلانات سابقًا لكن لدينا اليوم مقطع فيديو لكامل كلمته.

عرض ماسك أثناء كلمته مقطع فيديو أبهر الحضور، إذ يُظهر المقطع شبكة من الأنفاق تحت الأرض تعبر من خلالها سياراتٌ بسرعاتٍ عاليةٍ على منصاتٍ خاصة تُسمى «زلاجات،» وأكد ماسك أثناء كلمته أن «لا حدود لعدد طبقات الأنفاق التي يمكن بناؤها، فأعمق مناجم الفحم التي بناها البشر يزيد طولًا عن أطوال ناطحات السحاب في العالم،» ما يشير إلى كبر حجم هذا المشروع.
وأعطى ماسك لمحة للجمهور عن شاحنة تسلا المعتمدة على الكهرباء كليًا والتي يُقال أن أداءها سينافس أو يضاهي السيارات الرياضية، وتحدث ماسك عن شركة «سبيس إكس» وخطته لإيصال البشر إلى المريخ.

يبدو ماسك من خلال مشاريعه وخططه كالساحر، إلا أن أفكاره مدعومةٌ بالأفعال والمعرفة العلمية القابلة للتحقق منها.