أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في تغريدة له عن خطط الشركة لتوسيع شبكة الشواحن الفائقة في جميع أنحاء أوروبا مع حلول نهاية العام 2019، وإذا نجحت تسلا في خططها، فإن النمو الكبير للشبكة لن يكون مجرد نقلة نوعية للشركة فحسب، بل للبنية التحتية العالمية الداعمة للسيارات الكهربائية أيضًا.

تنتشر شواحن تسلا الفائقة في 1386 محطة في جميع العالم، لكن ما زالت بعض المناطق كأوروبا الشرقية والسويد وفنلندا والنرويج تعاني من نقص في وجود هذه المحطات، وتعهد ماسك بزيادة عدد محطات الشحن في هذه المناطق.

وعد ماسك سابقًا –وفقًا لموقع إلكتريك- بنشر 18 ألف شاحن في جميع أنحاء العالم مع نهاية العام 2018، لكن خريطة تسلا تظهر وجود 11583 شاحن موزع على 1386 محطة، ومن المتوقع أن تسهل البنية التحتية لشواحن تسلا الفائقة من تحقيق هدف تسلا مع نهاية العام 2019.

أكد ماسك في تغريدة أخرى أن تسلا تخطط لنشر شواحن تسلا الفائقة في إفريقيا خلال العام 2020، على الرغم من عدم وجود أي شاحن فائق في القارة حاليًا.

من غير الواضح حتى الآن أي بلد أوروبي أو إفريقي سيحصل على شواحن تسلا الفائقة أولًا، أو كيف سيتم توزيعها، لكن إذا أردنا أن نأخذ وعد ماسك على محمل الجد، فمن الضروري أن تعمل تسلا بجد لزيادة استخدام السيارات الكهربائية في جميع أنحاء العام قريبًا.