باختصار
تحدث إيلون ماسك خلال الأعوام الخمسة الماضية عن فكرة صنع شركته لشاحنة بيك-أب كهربائية صغيرة. وأكد ماسك حديثًا أن الفكرة ستصبح حقيقة واقعة بمجرد الانتهاء من العمل على سيارة الموديل واي.

وعد إيلون ماسك أن تسلا ستنتج شاحنة بيك-أب كهربائية. ويبدو أن الشركة تخطط للتركيز على هذه الشاحنة الصغيرة فور الانتهاء من تطوير سيارة الموديل واي التي لم يكشف عنها حتى اليوم.

وقال ماسك في تغريدة على تويتر إنه كان يفكر في المشروع منذ خمسة أعوام تقريبًا. وذكر ماسك الفكرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، وتحدث عن الموضوع مجددًا في أبريل/نيسان 2017.

وقدم ماسك صورة رمزية لنموذج أولي لشاحنة البيك-أب الكهربائية ضمن حدث الكشف عن الشاحنة الكهربائية للشركة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017. ويتوقع أن يكون التصميم مستوحى من تصميم تلك المركبة ذات 18 عجلة.

وعندما ناقش ماسك فكرة هذه السيارة للمرة الأولى، قال إنه يرغب بتحسين شيء واحد في شاحنات البيك-أب الحالية، وهو أداءها دون حمولة ثقيلة، إ لاحظ أن أغلب الشاحنات لا تتوازن جيدًا وهي فارغة، واقترح إضافة مجموعة بطاريات في مكان معين لتمنح السيارة مركز ثقل أفضل.

وتمتاز شاحنات البيك-أب عادةً بأنها أقل كفاءة في استهلاك الوقود من السيارات العادية، لذا ستكون النسخة الكهربائية أفضل للبيئة، نظرًا لشعبية هذه المركبات. فمثلًا في العام 2016، كانت سيارات فورد إف-150 ودودج رام وشفروليه سيلفرادو الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

ما زالت شاحنة البيك-أب من تسلا في طور الأفكار، ولا يوجد جدول زمني واضح لموعد إطلاقها. وتقدم شركات أقل شهرة مثل مجموعة وركهورس وفيا موتورز اليوم شاحنات كهربائية تتضمن محركات تقليدية احتياطية. وتدرس فورد صنع سيارة إف-150 كهربائية بالكامل كجزء من التزامها المتزايد بإنتاج السيارات الكهربائية.