في السِّكة

نعلم أن السيارات الشخصية ليست نوع المرْكبات الوحيد الذي يتحول إلى الطاقة الكهربائية، إذ تكلمنا قبلًا عن طائرات وشاحنات قمامة وسفن بضائع كهربائية 100%. ونستطيع الآن أن نضيف إلى القائمة نوعًا آخر: فشركة كاتربيلر وبون إكويبمنت -شركتا معدات البناء- تعاونتا على صنع حفارة كهربائية 100% يبلغ وزنها 26 طنًّا؛ بل يمكن أن تصبح هذه الحفارة العملاقة أولى الحفارات الكهربائية التي تدخل السوق.

بطارية ضخمة

نَشر موقع تيك يوم الأحد 27 يناير/كانون الثاني مقالة تزعم أن الحفارة لا يكاد يكون بينها وبين الحفارات التي تماثلها وزنًا فرق ظاهري، إلا أنها أقل إزعاجًا. لكنك إن نظرتَ في باطنها وجدت الفرق: فالحفارة الكهربائية تتضمن رزمة بطاريات قُدرتها 300 كيلوواط ساعي، أي تبلغ نحو ثلاثة أضعاف القدرة الخاصة بأكبر نماذج شركة تسلا؛ وتزن البطاريات إجمالًا 3.4 طن، وتستطيع تشغيل الحفارة 5-7 ساعات متواصلة قبل فراغها.

انبعاثات أقل

صنعت الشركتان الحفارة الكهربائية لشركة بناء تُدعى فايدكي، وتَتوقع استلام ثماني مركبات بحلول نهاية يناير/كانون الثاني؛ وقال إيفين لارسن، مدير الإنشاء فيها، لموقع تيك «يهمنا استخدام تقنية تساعد على تقليل الانبعاثات التي تخرجها مكناتنا، لأسباب منها: تحسين الحياة اليومية لمستعمِلي تلك المكنات.»

وأضاف أن النرويج يسعها أن تستقطع من انبعاثاتها السنوية ما يكافئ انبعاثات 60 ألف سيارة بمجرد أن تَستبدل حفارات كهربائية بجميع حفاراتها المماثِلة البالغ عددها 2,500 حفارة. فتخيل التغيير الذي يمكن أن يحصل إن تحولتْ دول العالم كلها إلى معدات بناء كهربائية!

لكن يلزم أولًا أن تُثبت تلك الآلات أنها فعالة في مواقع البناء كالآلات العاملة بالوقود الأحفوري، وسنرى النتيجة قريبًا بفضل شركة فايدكي.