ولاية كاليفورنيا تواجه مستقبلًا جافًا ورطبًا ومخيفًا

للكوارث الطبيعية مظهر مدهش على شاشات السينما، لكنها ليست كذلك إن حصلت أرض الواقع، وقد تحمل العقود المقبلة كثيرًا منها إلى ولاية كاليفورنيا، وفقًا لدراسة حديثة نشرت في مجلة «نيتشر كلايمت شينج.»

منذ 15 ساعة

أوروبا تهرب نفاياتها الإلكترونية إلى نيجيريا بصورة غير شرعية

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة الأمم المتحدة أن الدول الأوروبية تتخلص من نفاياتها الإلكترونية عبر شحنها إلى نيجيريا التي تستقبل نحو 60 ألف طن من تلك النفايات سنويًا، 77% منها من الدول الأوروبية.

منذ 15 ساعة

هل تؤثر عوامل التعرية على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؟

لعبت عوامل التعرية دورًا مهمًا في تشكيل سطح الأرض، وأدت إلى نشوء تكوينات جيولوجية تخلب الألباب، فضلًا عن دورها في امتصاص غازات ثاني أكسيد الكربون نتيجة للتفاعلات الكيميائية في الصخور التي تكشّفها، غير أن دراسة حديثة تقترح شيئًا مختلفًا.

أبريل 23, 2018

العلماء يكتشفون نوعًا من النمل يفجر نفسه دفاعًا عن مستعمرته

اكتشف فريق من العلماء جنسًا جديدًا من النمل الذي يضحي ويفجر نفسه ليحمي مستعمرته، ما يؤدي إلى إطلاق مواد سامة على الأعداء، وعثر الفريق على هذا النوع في إحدى الغابات المطيرة في جزيرة بورنيو، وقد يساعد هذا الاكتشاف في فهم تركيب هذا الجنس الفريد ودوره في الغابات المطيرة.

أبريل 22, 2018

السدود تهدد حياة الأسماك المهاجرة في أوروبا

استنادًا إلى بحث جديد، تعترض السدود والحواجز أنهار أوروبا بمعدل سد أو حاجز لكل كيلومتر، ما يجعل الحياة عسيرة على الأسماك، ويساهم في انقراضها.

أبريل 21, 2018

الطحالب تنقي المياه من الزرنيخ بصورةٍ طبيعية

توجد وسائل عديدة لتنقية مياه الشرب، مثل أقراص الكلور والمرشحات. واكتشف العلماء نوعًا من الطحالب ينقي المياه من الزرنيخ، ما قد يمثل حلًا ناجحًا ورخيصًا لهذه المشكلة البيئية الخطيرة.

أبريل 20, 2018

السويد تكشف عن أول طريق مُكَهرَب في العالم

كشفت الحكومة السويدية مؤخرًا عن أول طريق مُكَهرَب في العالم وسمته «إي رود آرلاندا.» يبلغ طوله كيلومترين ويستخدم سكةً كهربائيةً لنقل الطاقة إلى السيارة الكهربائية عبر ذراع مكانيكية، فهو يستخدم نظامًا يتتبع نسبة شحن بطارية السيارة ويشحنها وفقًا لذلك.

أبريل 15, 2018

قمر اصطناعي جديد يتتبع مصادر انبعاثات بالميثان

يعد الميثان أحد أخطر الغازات الدفيئة، إذ يحتفظ بالحرارة بصورة أكبر من ثاني أكسيد الكربون بخمس وعشرين مرة. وسيطلق صندوق الدفاع عن البيئة قمرًا اصطناعيًا خلال الأعوام الثلاثة القادمة كي يتتبع مصادر تسرب الميثان من الغلاف الجوي. ويستطيع الأفراد والمنظمات أداء دور أكبر على الأرض من خلال مواجهة مصادر الانبعاثات.

أبريل 14, 2018
اشترك الآن
تابعنا على الفيسبوك