باختصار
كشفت الحكومة الهولندية الجديدة عن خططها لإدارة البلاد خلال الأعوام المقبلة، فإلى جانب الخطط التي تهدف إلى تقليل الانبعاثات في هولندا، تنوي الحكومة حظر السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول العام 2030.

حظر السيارات التي تعمل بالديزل

أعلنت الحكومة الهولندية هذا الأسبوع أنها تنوي حظر السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول عام 2030، لتنضم إلى الدول التي تسعى إلى نشر استخدام المركبات عديمة الانبعاثات، وفقًا لتقرير إخباري نشره موقع إن إل تايمز.

واستمرت الحكومة الجديدة على مدى أكثر من 200 يوم في إجراء المحادثات لوضع اللمسات الأخيرة على خططها التي ستمثل خارطة الطريق خلال الأعوام المقبلة. فإلى جانب الخطط المتعلقة بالأمن والرعاية الصحية وغيرها، قررت الحكومة منح مصنعي السيارات أكثر بقليل من عشرة أعوام للتحول من صناعة السيارات التي تعمل بالبنزين إلى صناعة المركبات الكهربائية.

وذكر موقع إن إل تايمز أنه «يجب أن تكون كل السيارات في هولندا عديمة الانبعاثات بحلول العام 2030.» وذكرت شركة إلكتريك أنه لن تخضع كل السيارات لهذا الحظر وإنما قد تخضع له السيارات الجديدة التي سَتُنتَج وتُباع بعد عام 2030. وما زالت هولندا بحاجة لبعض الوقت كي تحقق هدفها لأن المركبات الكهربائية تمثل حاليًا 2% فقط من سوق السيارات في هولندا. وستجعل سيارات تسلا من الطرازات: موديل إس وموديل إكس، بالإضافة إلى خدمة مشاركة السيارات التي تقدمها شركة هيونداي تحقيق هذا الهدف أسهل.

وقال توماس إيه. شميد، وهو مدير العمليات في شركة هيونداي موتور في أوروبا «نفخر أننا بدأنا أول خدمة لمشاركة السيارات الكهربائية في أوروبا، ويساعد ذلك حكومة مدينة أمستردام الهولندية على تحقيق أهدافها المناخية.»

وانضمت الحكومة الهولندية إلى عدد من الدول التي قررت حظر بيع السيارات التي تعمل بالبنزين. وقررت الهند في شهر يونيو/حزيران حظر هذه السيارات بحلول العام 2030، وأعلنت المملكة المتحدة وفرنسا عن خططها لفعل الأمر ذاته بحلول العام 2040. وتخطط الصين حاليًا لحظر السيارات غير الكهربائية، بينما ما زالت ولاية كاليفورنيا الأمريكية تدرس هذه الفكرة.

الأمر يتخطى السيارات عديمة الانبعاثات

لن تكون السيارات هي الشيء الوحيد الذي سيتغير بحلول عام 2030، ويدعم هذا الحظر خطط الحكومة الهولندية لمواجهة التغير المناخي. وتأمل هولندا خلال الثلاثة عشر عامًا القادمة في توقيع اتفاقية مع أوروبا لخفض الانبعاثات بنسبة 55%، وإصدار اتفاقية مناخ وطنية لتقليل الانبعاثات في هولندا بنسبة 49%، وستغلق جميع محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم.

ونأمل أن تمثل خطط الحكومة خطوة مهمة وتساهم في التقدم الذي يحرزه العالم في مواجهة التغير المناخي.