باختصار
وقعت مؤسسة دبي للمستقبل مذكرة تفاهم مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بهدف نشر الابتكار والمعرفة وعلوم استشراف المستقبل ودعم رؤية مؤية الإمارات 2071 لتصبح دولة الامارات أفضل دولة في العالم، من خلال تعميم ونشر المحتوى العلمي التي توفره المؤسسة على مكتبات ومرافق معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني باللغة العربية.

وقعت مؤسسة دبي للمستقبل مذكرة تفاهم مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بهدف نشر الابتكار والمعرفة وعلوم استشراف المستقبل ودعم رؤية مؤية الإمارات 2071 لتصبح دولة الامارات أفضل دولة في العالم، من خلال تعميم ونشر المحتوى العلمي التي توفره المؤسسة على مكتبات ومرافق معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني باللغة العربية.

وجرى التوقيع على المذكرة بحضور سعادة عبدالله بن طوق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل بالإنابة، و الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.

وتنص مذكرة التفاهم على قيام مؤسسة دبي للمستقبل بإعداد، وصياغة، وتصميم، وتوفير المحتوى العلمي وفقاً للمعايير المعمول بها لدى معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، كما ستقوم المؤسسة بموجب المذكرة أيضاً بإعداد نشرات أسبوعية إلكترونية عن قطاعات المستقبل عن طريق منصتها المعرفية “مرصد المستقبل” ونشرها على طلاب المعهد وموظفيه بواسطة البريد الإلكتروني، كما ستعمل أيضاً على توفير آلية تضمن اشتراك المعهد في مجلة “بوبيولار ساينس” العملية العالمية التي تصدر لأول مرة باللغة العربية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة عبدالله بن طوق: “تطوير قدرات الطلاب والأكاديميين على استشراف المستقبل من خلال تنمية معارفهم هو ركن أساسي لصناعة المستقبل، ولذلك نعمل في مؤسسة دبي للمستقبل على تعزيز الشراكة والتعاون مع مختلف الجهات في الدولة لتعميم المعرفة وإطلاع الشباب على آخر المستجدات العلمية وأحدث التطورات التكنولوجية بما يسهم في إيجاد جيل من القادة المؤهلين في مجال استشراف وصناعة المستقبل”.

وبين سعادته أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم تنسجم مع دورنا المحوري في العمل على تنفيذ “أجندة دبي المستقبل” التي تركز على تعزيز التعاون بين المؤسسات لتطوير القدرات وصقل المهارات الفردية، وتعزيز ثقافة الابتكار كوسيلة أساسية لإيجاد مستقبل أفضل وخدمة مجتمعاتنا.

من جانبه، أكد الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي على أهمية هذه المذكرة مع مؤسسة دبي للمستقبل، والتي تندرج ضمن ما يسعى إليه المعهد من تطوير وبناء علاقات مع مختلف مؤسسات المجتمع بقطاعاته الثقافية والفكرية والاقتصادية وغيرها. بهدف نشر ثقافة الابتكار والإبداع لدى الطلبة من خلال توفير بيئه تساعد على تنمية وتحفيز المواهب والقدرات و تشجيع روح المبادرة لديهم.

وأضاف الدكتور الحمادي: “أن المذكرة ستتيح الفرصة لطلاب وطالبات المعاهد والمدارس الإطلاع على النشرات الإلكترونية الإسبوعية التي تصدر من خلال “مرصد المستقبل”، كما ستتيح لهم المجال للإطلاع على كل ما هو حديث ومتطور من منظور الإبداع، بما يسهم في صقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم، وبالتالي توفير البيئة المناسبة لهم للمشاركة الفاعلة في صناعة مستقبل أفضل وأكثر إزدهاراً”.

نشر وتعميم المحتوى العلمي والمعرفي

وبموجب المذكرة، ستقوم المؤسسة بتوزيع المواد والمحتوى العلمي في منصة مرصد المستقبل وتقرير استشراف المستقبل بالإضافة إلى مجلة “بوبيولار ساينس” على أكثر من 11 ألف طالب وخريج من المعهد، وعلى كافة المنشآت التابعة له التي يصل عددها إلى 21 مؤسسة موزعة على مختلف إمارات الدولة، بما فيها 5 معاهد تقنية، و15 مدرسة ثانوية، بالإضافة لمركز التعليم والتطوير المهني، ويدرس في المعهد الذي تخرج منه أكثر 7 الآف طالب، حوالي 4700 طالب وطالبة حالياً، وسيساهم نشر المحتوى العلمي لمؤسسة دبي المستقبل في دعم الطلبة ومساعدتهم على التفوق في دراستهم العلمية من خلال تحسين معارفهم العلمية، وتطوير قدراتهم على الابتكار والابداع في مسيرتهم العلمية والمهنية.

وسيقوم معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بموجب هذه الاتفاقية بالعمل على توفير آلية لنشر المحتوى الإلكتروني على الطلاب والكادر الأكاديمي فيه، وذلك باستخدام الأنظمة الإلكترونية المتاحة لديه لإرسال المواد الإلكترونية وفقاً للمواعيد المتفق عليها، بالإضافة إلى توزيع مجلة “بوبيولار ساينس” العلوم للعموم، التي تصدرها مؤسسة دبي للمستقبل بالشراكة مع “هيكل ميديا” باللغة العربية على الطلاب والمرافق الخاصة بالمعهد.