باختصار
  • أجاب «بيل ناي» في برنامجه الأسبوعي عن السؤال الذي توارد إلى أذهاننا جميعًا، ووجهناه إلى معلمينا في الفيزياء خلال المرحلة الدراسية. وهو «هل سيبقى الكون إلى الأبد؟»
  • يستحق هذا البرنامج الذي يدعى «تيوزديز وذ بيل» المتابعة للحصول على إجابات مقتضبة.

في أحدث حلقة من «تيوزديز وذ بيل» وهو برنامج مصور يديره المنتدى الإلكتروني «بيغ ثينك» ويطرح فيه الجمهور الأمريكي أسئلته على العالم «بيل ناي» طرح أحد المتابعين سؤالًا يدور في أذهاننا جميعًا وهو «هل سيستمر الكون في التوسع إلى الأبد؟» وهو سؤال رافق البشرية منذ الأزل، وأثار شكوكنا حول موقعنا الحقيقي في كون لا نعرف كنهه ولا نملك أي تعريف له.

يعترف بيل ناي في الفيديو المبين هنا «لا أحد بإمكانه معرفة الإجابة الحقيقية» وأضاف، إننا على الرغم من ذلك نجزم بحقيقة توسع الكون لتزايد المسافات التي تفصل بين النجوم.

خصص «روبرت ديجكراف» مدير معهد الدراسات المتقدمة، فيديو تناول هذا الموضوع، ووافق فيه رأي بيل تمامًا. قائلًا «نتمكّن اليوم بفضل أقمارنا الاصطناعية التقاط إحدى الإشارات التي انبعثت في اللحظات القليلة الأولى التي تلت الانفجار الكبير، ما قد يتيح لنا رؤية حافة الكون المرئي.»

على الرغم من أن ديجكراف غير واثق من حجم هذا الكون ومداه، إلا أنه أكثر ثقة بالنهاية التي سيؤول إليها.