باختصار
اكتشف المركبة الجوالة على كوكب المريخ عنصر البورون، ويقدم ذلك دليلًا إضافيًا على احتمال توفر الظروف التي دعمت نشأة الحياة على كوكب المريخ قديمًا، بصورة مستقلة عن الظروف على الأرض.

اكتشاف البورون

اكتشفت المركبة الجوالة على كوكب المريخ عنصر البورون. ويوفر هذا الاكتشاف فرصة للعلماء لمعرفة هل احتوى كوكب المريخ على حياة في الماضي أم لا؟

وقال باتريك جاسدا، وهو مؤلف رئيس وباحث ما بعد الدكتوراه في مختبر لوس ألاموس الوطني، لموقع فيز.أورج «تلعب البورات دورًا مهمًا في تكوين الحمض النووي الريبي، وهو أحد الوحدات الأساسية لوجود الحياة، ولذلك يفتح اكتشافها على المريخ الباب أمام احتمال وجود حياة عليه في الماضي.» ويضيف «تمثل البورات معبرًا محتملًا من الجزيئات العضوية البسيطة إلى الحمض النووي الريبي. فبدون وجود هذا الحمض لن توجد حياة. ويخبرنا وجود البورون على كوكب المريخ أنه إذا كانت هذه المواد العضوية قد وُجِدَت على كوكب المريخ فإن هذه التفاعلات الكيميائية يمكن أن تكون قد حدثت.»

وافترض العلماء أن شرائط الحمض النووي الريبي كونت الحياة البدائية الأولى، والتي تستطيع مضاعفة نفسها، وتُوَرِث معلوماتها الوراثية. ويمثل سكر الريبوز مكونًا أساسيًا في الحمض النووي الريبي، ولكنه يتحلل سريعًا في الماء، ولهذا فهو يحتاج إلى عنصر مُثَبِت. يتحول البورون إلى البورات عندما يذوب في الماء، فيتفاعل مع سكر الريبوز ويكوّن الحمض النووي الريبي.

وقال جاسدا لموقع. فيز.أورج «اكتشفنا البورات في فوهة جيل على كوكب المريخ والتي يبلغ عمرها 3.8 مليار عام، وهذا أحدث من التاريخ المفترض لنشأة الحياة على الأرض.» وأضاف «ويخبرنا ذلك بصورة أساسية أن الظروف التي تدعم نشأة الحياة يمكن أن تكون قد توفرت على المريخ قديمًا، بصورة مستقلة عن الأرض.»

مركبة كيوريستي الجوالة التابعة لناسا عند تلال موراي في فوهة جيل على كوكب المريخ. واكتُشِفَت البورات في خطوط كبريتات الكالسيوم ذات اللون الفاتح التي تظهر في الصورة. حقوق الصورة: ناسا/مختبر الدفع النفاث-كالتك/أنظمة مالين لعلوم الفضاء
مركبة كيوريستي الجوالة التابعة لناسا عند تلال موراي في فوهة جيل على كوكب المريخ. واكتُشِفَت البورات في خطوط كبريتات الكالسيوم ذات اللون الفاتح التي تظهر في الصورة. حقوق الصورة: ناسا/مختبر الدفع النفاث-كالتك/أنظمة مالين لعلوم الفضاء

وجدت المركبة الجوالة البورون في خطوط كبريتات الكالسيوم، وذلك يشير إلى وجود البورون في المياه الجوفية لكوكب المريخ. ويعني أيضًا أن بعض من المياه الجوفية في فوهة جيل كانت صالحة للسكن وكان الأس الهيدروجيني لها متعادل إلى قلوي، ودرجة حرارتها تراوحت بين 0-60 درجة مئوية.

تحركات مركبة كيوريستي

اكتشفت جهاز كيمكام «وهي كاميرا تحلل الصخور كيميائيًا من خلال توجيه أشعة ليزر نحوها» الخاصة بمركبة كيوريستي عنصر البورون عندما كانت المركبة الجوالة تتسلق جبلًا للبحث عن أدلة كيميائية كيفية تطور المياه الجوفية والبحيرات السطحية القديمة لتصبح مناسبة للحياة الجرثومية. واكتشفت المركبة المزيد من عنصر البورون والطمي عندما استمرت بالصعود، فكشفت عن نماذج من الرواسب التي ترسبت بمرور الوقت وتفاعل طبقات الرواسب تلك مع المياه الجوفية.

لم نعثر على أدلة مقنعة على وجود حياة على المريخ حتى الآن، ولكن مركبة كيوريستي أكدت بالفعل أن فوهة جيل كانت بيئة صالحة للسكن في الماضي. وستستكمل المركبة الجوالة مارس2020 البحث عن علامات على حياة قديمة على كوكب المريخ.