باختصار
تحالفت إدارة النقل في ولاية كولورادو مع شركة «أرّايفو» للنقل المتقدم من أجل إنشاء شبكة نقل جديدة تمتزج فيها فكرة الهايبرلوب بفكرة الطريق السريع النَّفَقي التي تَمخَّض عنها عقل إيلون ماسك.

تصميم يُقارب الهايبرلوب

تُفاوض ولاية كولورادو حاليًّا شركة «فيرجن هايبرلوب وان» لإنشاء شبكة هايبرلوب في الولاية، لكن يبدو أن إدارة نقل الولاية لا تكفيها تقنية متقدمة واحدة، إذ أعلنت أنها تحالفت مع هيئة طريق «إي-470» العامّ وشركة «أرّايفو» للنقل المتقدم وخططت معهما إنشاء شبكة نقل فكرتها مُستوحاة من الهايبرلوب في مدينة دنفر.

وقُلنا إنها «مستوحاة من الهايبرلوب» لأن تصميم «أرّايفو» يمزج فكرة الهايبرلوب بفكرة الطريق السريع النَّفَقي الكهرومغناطيسي؛ فخطوط الشركة لن تَكون نَـفَـقـيّة (تحت الأرض)، وتخطط الشركة توفير كبسولات للركاب فيها واستخدامها في نقل حاويات البضائع بدلًا من استخدامها في نقل السيارات فقط؛ وهذا يقارب فكرة الأنفاق التي تسعى شركة «بورِنج» -التي يرأسها إيلون ماسك- إلى تحقيقها.

صورة تخيُّلية لنظام نقل «أرّايفو.» حقوق الصورة: أرّايفو

قال بروجان بامبروجان -الشريك المؤسِّس لشركة «أرّايفو،» ومهندس سابق في شركة «سبيس إكس،» وأحد مؤسسي «فيرجن هايبرلوب وان»- في البيان الرسمي إن «ثمار تقنية أرّايفو سيقطفها الكُل، فرحلات الركاب والبضائع ستصبح سريعة ورخيصة الثمن، وبذلك ستقضى الشركة على الازدحام المروري، وتؤسس للتنقل المحلّي أُسُسًا تصمد أمام الزمن؛ وهذا ولا ريب مكسب عظيم.»

أوضحت «أرّايفو» أن نظامها يعتمد على الرفع المغناطيسي لحمْل المركَبات والبضائع على وسادة مغناطيسية، ثم دفْعها إلى الأمام بالطاقة الكهربائية (وهذا يقارب فكرة ماسك)؛ أما الهدف النهائي فهو ربط أنحاء دنفر ووصْل بعضها ببعض، لتمكين المواطنين من الذهاب إلى أي منطقة فيها «في أقل من 20 دقيقة؛» ومن المخطَّط أن تصل سرعة كبسولات «أرّايفو» إلى 321 كم/ساعة، وسيساعد ذلك في تقليل زمن الانتقال من «مطار دنفر الدولي» إلى وسط دنفر من ساعة و10 دقائق إلى 9 دقائق فقط.

الموعد النهائي المقدَّر

يُتوقع أن تكمل «أرّايفو» إنشاء أول خط تجاري في شبكتها في غضون 4-5 أعوام؛ أما الوقت الراهن فستستغله الشركة في التعاون مع إدارة النقل على إجراء دراسة جدوى وتقدير التكاليف والتقنيات اللازمة وغير ذلك، مع مراعاة القوانين وتنظيم المواعيد؛ ومن المخطَّط أيضًا إنشاء موقع وخطّ تجريبـيَّيْن في دنفر بالقرب من طريق «إي-470» العامّ.

قال شيلن بات (المدير التنفيذي لإدارة نقل ولاية كولورادو): تَغُص طُرُق كولورادو بالسيارات في كثير من الأحيان، ولذلك يُتوقع أن تنتفع الولاية بنهْج «أرّايفو» الفريد العمَلي في تطبيق فكرة الهايبرلوب على أرض الواقع، وأن يقضي نظامها المتقدم على الازدحام المروري ويحسِّن مستوى نقل الركاب والبضائع في المدينة.

لكن تأثير «أرّايفو» لن يقتصر على النقل، فالشركة وهي تخطِّط موقعها التجريبي تعهدت بأن يَبلغ عدد موظفيها 200 موظف بحلول العام 2020، وبأن يصل حجم استثماراتها في مشروع النقل وفي اقتصاد دنفر إلى 10-15 مليون دولار بحلول العام 2018.

وقال جون هيكِـنْلوبر (حاكم ولاية كولورادو): تتسم كولورادو باقتصاد مزدهر وبنموّ سريع في التعداد السكاني، وهذا يجعلها موقعًا مثاليًّا لإنشاء نظام «أرّايفو» التي تُعتبر صفقتها مثالًا حيًّا على ثقافة الابتكار التي تُحرِّك اقتصادنا.