باختصار
يبحث برنامج داربا للتدريب الموجه باللّدونة العصبية «تي إن تي» عن آليات لتسريع اكتساب المهارات من خلال تنشيط المطاوعة المشبكية. إذا نجح البرنامج بذلك، فسيصبح التعلم السريع والقابل للتنزيل واقعًا.

اختراق العقل لتعلّم أسرع

أعلنت وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية «داربا» في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر مارس/آذار عام 2016 عن بدء برنامجها للتدريب الموجه باللّدونة العصبية «تي إن تي.» ويهدف برنامج التدريب إلى البحث في طرائق التحفيز العصبي المختلفة لتنشيط المطاوعة المشبكية «وهي قدرة الدماغ على تغيير نقاط التشابك بين الخلايا العصبية،» وتُعَدّ المطاوعة المشبكية من شروط عملية التعلّم. وتأمل داربا «التي توصف بأنها فرع العلوم المجنونة في الجيش الأمريكي» أنّ تطوير كفاءة الدماغ من خلال إخضاعه لنوع من التمارين سيتيح له تعلّم المهارات أو المعرفة بسرعة.

حقوق الصورة: داربا
حقوق الصورة: داربا

إن الفائدة المرجوة من هذه القفزة النوعية هي إمكانية التعلم القابل للتحميل. فبدلًا من الحاجة إلى وقتٍ طويل وتدريبات صارمة لتعلم لغة جديدة، قد يتمكن العلماء من تحميل المعرفة المطلوبة على الدماغ بعد وضعه في حالة لدونة عصبية شديدة التلقي. ربّما يفيد هذا البحث في جميع المجالات، لكن أكثر من ينتظر تطبيقاته هي المؤسسات العسكرية التي يُهمها عامل الوقت في المهمات الطارئة وخصوصًا إذا أتيح لها تدريب جنودها على مهارات مهمة في وقت قصير.

التحفيز العصبي أولًا ثم التطبيق

تدعم داربا ثمانية مشاريع في سبعة معاهد كجزءٍ من برنامج التدريب «تي إن تي.» وينسق البرنامج بين هذه المشاريع من خلال دراسة المبادئ العلمية للّدونة العصبية أولًا ثمّ اختبار نتائجها على البشر. يهدف الجزء الأول من برنامج التدريب «تي إن تي» إلى فهم آليات التحفيز العصبي للوصول إلى اللّدونة العصبية في الدماغ. ويعمل الجزء الثاني على تطبيق النتائج النظرية من خلال تدريبات عملية.

ولضمان استمرار المشروع في طريق عملي، سيشارك في البحث مدربون وخبراء لغويون ومحللون استخباراتيون مع فريق الباحثين للمساعدة في توجيه أهداف برنامج التدريب «تي إن تي» إلى حاجات التدريب العسكري. وسيقارن الباحثون فاعلية استخدام أجهزة مزروعة لتحفيز الدماغ بفاعلية التحفيز غير الغازي «أي دون عمل جراحي.» وسيدرس الباحثون أيضًا الجانب الأخلاقي للتعلم من خلال التحفيز العصبي، والأعراض الجانبية لهذه العملية، والمخاطر المحتملة منه.

انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل
انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل

وقال دوج ويبر مدير برنامج التدريب الموجه باللّدونة العصبية «تي إن تي» في مؤتمر صحفي عقدته درابا «تنفّذ وزارة الدفاع مهمات عسكرية في عالم معقد ومترابط. وتُعَدّ مهارات التواصل والتحليل مهمةً في هذه الظروف. ولطالما سعت الوزارة إلى تطوير برامجها التدريبية لتحقيق أقصى قدرٍ ممكنٍ من هذه المهارات. وتهدف داربا من خلال برنامج التدريب الموجه باللّدونة العصبية إلى تعزيز وسائل التدريب الحالية لتدير القوات المسلحة عملياتها بقوتها الكاملة.»

إذا نجح برنامج التدريب الموجه باللّدونة العصبية «تي إن تي،» فإن السعي إلى الإنسان الخارق قد يصبح ممكنا من خلال التعلم السريع. وربما يصبح ذلك ممكنا لغير التطبيقات العسكرية. إن التعلّم القابل للتحميل قد يكون أحد الطرائق للوصول إلى المستوى الأعلى من البشرية.