سنشهد قريبًا انتشار خيار نقل جديد على نطاق واسع في شوارع الباكستان؛ الحافلات التي تعمل على روث البقر.

وفقا لتقرير نشرته وكالة رويترز يوم الأربعاء الماضي، ستطلق مدينة كراتشي الباكستانية خلال العام المقبل شبكة مواصلات أطلق عليها اسم «الحافلة الخضراء للنقل السريع.» وسيضم هذا المشروع أسطولًا مكونًا من 200 حافلة دون أي انبعاثات ضارة، تعمل على الميثان الحيوي الناتج عن براز جاموس الماء.

ويمكن أن يساعد هذا المشروع في حال نجاحه، هذه المدينة الساحلية على حل مشاكل النقل فيها، وأن يكون بمثابة نموذج لمدن أخرى لإطلاق خدمة أساطيل النقل من الطاقة الحيوية. ووفقاً للموقع الإلكتروني للمشروع، ستكلف شبكة النقل الجديدة في كراتشي نحو 583.5 مليون دولار، بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للمناخ الأخضر وأحد الأقاليم الباكستانية المحلية وبنك التنمية الآسيوي. وستغطي الشبكة الجديدة طريقًا يبلغ طوله 30 كيلومترًا ليتيح لنحو مليون ونصف المليون من السكان خيار النقل النظيف. ويقدر المسؤولون عدد السكان المستفيدين من الشبكة بنحو 320 ألف شخص يوميًا.

وقال أحد قاطني مدينة كراتشي «أفضال أحمد» لوكالة رويترز «انهار نظام النقل العام في كراتشي تمامًا. وليس أمام معظم الناس سوى استخدام خدمات سيارات الأجرة المشتركة التي تطلب عبر الإنترنت أو عربات الركشة شائعة الاستخدام.»

يوجد في كراتشي نحو 400 ألف جاموس مياه منتج للحليب، وسيستغل سمادها بشكل رسمي ليجمع وينقل إلى محطات الغاز الحيوي لتحويله إلى وقود لتشغيل الحافلات. وخلال الثلاثين عامًا المقبلة، ستتجنب المدينة تلوث هوائها بنحو 2.6 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون.

فضلًا عن أن تحويل سماد البقر إلى وقود سيساعد على توفير المياه العذبة؛ إذ تستهلك الباكستان حاليًا نحو 190 مليون لتر من المياه العذبة لغسل 3200 طن من السماد الطبيعي في الخليج كل يوم وفقًا لتقرير وكالة رويترز.

وقال «علي توقير شيخ» الرئيس التنفيذي لمؤسسة «القيادة من أجل البيئة والتنمية في الباكستان» لوكالة رويترز، « يمكن أن يشجع هذا المشروع -في حال نجاحه- المدن الأخرى على تبنيه.»