باختصار
اشترت شركة أمازون ثلاثة أسماء نطاقات مرتبطة بالعملات المعماة وتقنية البلوكتشين، وأقدمت الشركة على ذلك في خضم إشاعات عن قبولها التعامل بعملة بتكوين قريبًا، ولم يتضح بعد إن كانت هذه الخطوة مؤشرًا على قبول الشركة للعملات المعماة أو استعدادًا للكشف عن عملة معماة خاصة بها.

انطلاقة عملة أمازون المعماة

ترددت إشاعات خلال الشهر الماضي مفادها أن شركة أمازون تخطط للبدء بقبول الدفع بعملة بتكوين، غير أن الشركة لم تصدر تصريحات بهذا الشأن بعد، لكن شرائها لأسماء نطاقات مرتبطة بالعملات مؤخرًا قد يشير إلى انطلاق خططها المتعلقة بالعملات المعماة.

سُجّلت ثلاثة أسماء نطاقات مرتبطة بتقنية بلوكتشين والعملات المعماة خلال هذا الأسبوع، وفقًا لتقارير نشرها الموقع الإخباري «دومين نيم واير» وهي على النحو التالي:

«amazoncryptocurrencies.com»

«amazoncryptocurrency.com»

«amazonethereum.com»

وقد يدل ذلك على استعداد الشركة للإعلان عن شيء مرتبط بمنصة الإيثيريوم وعملات الإيثر، أو اعتزامها إطلاق عملتها المعماة الخاصة بها.

نوه موقع «كوين ديسك» إلى أن أسماء النطاقات الجديدة ترتبط بشركة فرعية تابعة لشركة أمازون وهي شركة أمازون تكنولوجيز؛ فأرقام الهواتف المدرجة في أسماء النطاقات تتبع القسم القانوني للشركة، وهذا يشير إلى رغبة امازون بامتلاك أسماء النطاقات لغايات الاحتفاظ بعلامتها التجارية، أو تجهيز النطاقات في حال اعتزامها إدخال تقنية بلوكتشين والعملات المعماة إلى أعمالها، أو ربما كانت مجرد خطوة احترازية كي تنأى بعملات أمازون عن العملات المعماة.

توقعات وتخمينات

إنها ليست المرة الأولى التي تشتري فيها أمازون اسم نطاق يرتبط بعملة معماة، إذ اشترت الشركة اسم نطاق «AmazonBitcoin.com» في عام 2013، ولا يبت الاسم بصلة لعملة بتكوين، فإذا حاولت الوصول إليه فإنه يعيد توجيهك إلى الصفحة الرئيسة لموقع أمازون، ما يعني أن هذه النطاقات الجديدة قد تستخدم مستقبلًا لأهداف مشابهة.

وردت هذه الأنباء بعد ما يزيد قليلًا عن أسبوع على تصريحات الشريك المؤسس لمنصة الإيثيريوم؛ جوزيف لوبين، إذ قيم جوزيف كل من شركة آبل وجوجل وأمازون وفقًا لخططها المتعلقة بتقنية بلوكتشين وموقف كل شركة منها، فقال جوزيف معلقًا على شركة أمازون «لم نشهد تقدمًا كبيرًا حتى الآن، وما زلنا مترقبين.»

وصرحت أمازون سابقًا بأنها لن تقبل الدفع بالعملات المعماة إلى أن يزداد الطلب عليها، وما فتئت قيمة عملة بتكوين مستمرة بالتصاعد ما يدل على ازدياد الطلب عليها فضلًا عن شعبيتها، فربما نشهد قريبًا أمازون توفر لزبائنها سبل الدفع عبر عملة بتكوين.

وتقترح التوقعات سيناريو آخر أكثر تشويقًا، وهو إصدار الشركة لعملة معماة خاصة بها، وسيجبر هذا السيناريو الشخص العادي على اكتساب مزيد من المعرفة عن العملات المعماة، وستغدو عملة أمازون الجديدة ذات شعبية كبيرة، أو ستصبح وسيلة الدفع المفضلة، وخاصة إن مُنحت حوافز لمشتركي خدمة «أمازون برايم» علمًا بان تكلفة الاشتراك بالخدمة تعادل 99 دولارًا سنويًا، وربما نحصل عليها بسعر أدنى إذا استخدمت عملات «أمازون إيثر.»

لا يمكن البت بالنوايا الحقيقية لشركة أمازون، لذلك علينا الانتظار وترقب أي السيناريوهات سيتحقق.