اثنان في واحد

ستتغير أشياء كثيرة جدًّا إن صارت السيارات قادرة على الطيران كما يتوقع البعض؛ فماذا تفعل شركة صناعة إطارات إن بدا لها أن منتَجها ليس له مستقبل؟ لهذا خرجت شركة «جوديير» بفكرة جديدة: ابتكار إطارات تتحول إلى مراوح دافعة.

قال كريس هلسل، مدير التقنية التنفيذي لشركة جوديير، في بيان صحافي «معلوم أن شركات السيارات وجهت أنظارها إلى السماء بحثًا عن حل لمشكلات النقل في المدن، ولهذا عملنا على تطوير هندسة الإطارات وموادها لنصل إلى تصوُّر إطار يجمع بين غرضه التقليدي على الأرض والقدرة على الدفع في السماء.»

إيرو

كشفت الشركة عن تصميمها المسمى «إيرو» يوم الثلاثاء الماضي في معرض جنيف الدولي للسيارات لعام 2019؛ وفِكْرته: أنه يبقى إطارًا عاديًّا حينما تكون السيارة في وضع القيادة على الأرض، فإذا أُريد الطيران بها انبسط إطاران متعاكسان ليصير وضعهما أفقيًّا موازيًا للأرض، وظَلَّ الباقيان عموديين على الأرض -كما رأينا في فيلم «العودة إلى المستقبل 2»-، ويعمل نظام دفع مغناطيسي على تدوير الإطارين الأفقيَّيْن ليصبحا بمنزلة مروحتين ترفعان المركبة، ثم ينتقل الإطاران الباقيان إلى وضع الدفع. ويعتمد الإطار المتصوَّر على تقنيات أخرى أيضًا منها: معالِج ذكي، ومستشعرات بالألياف الزجاجية.

المستقبل

أشارت جوديير إلى أن إيرو لن يَدخل مرحلة الإنتاج والطرح في المستقبل القريب، لكن يمكن أن تطرح قريبًا بعض التقنيات التي يعتمد عليها الإطار المتصوَّر. وقال البيان الصحافي «صحيح أن إيرو مجرد تصميم في الوقت الراهن، لكن جوديير تعكف بالفعل على تطوير بعض خصائصه التقنية -كبِنيته غير الهوائية، وقدراته الذكية- التي قد تصبح أساسًا لأفكار ومنتجات جديدة في المستقبل.»