باختصار
دارت الشكوك حول قدرة شركة تسلا على دخول عالم صناعة الشاحنات قبل إنتاجها هذه الشاحنة، لكن طلبات الشراء المبكرة تشير إلى أنها قد تخالف هذه التوقعات. وتتمتع هذه الشاحنات بمميزات مدهشة، إذ يبلغ مداها 804 كيلومترات بعد شحنها تمامًا، فضلًا عن أنها مزودة بزجاج مقاوم للكسر وتتمتع بتصميم مبتكر لقمرة القيادة. ولهذا طلبت شركات عديدة حول العالم شراءها.

تتلقى شركة تسلا حاليًا طلبات شراء شاحناتها الكهربائية من بعض الدول الأوروبية، وذكر موقع إليكتريك أن شركة توزيع الأغذية النرويجية «آسكو» طلبت شراء عشر منها.

وضمت شركة آسكو فعلًا شاحنة كهربائية أوروبية إلى أسطولها، لكنها تعتقد أن شاحنة تسلا تتمتع بمميزات متطورة.

وقال تور بيكين المدير التنفيذي للشركة لموقع إي24 «لدينا منذ عامين شاحنة كهربائية أنتجتها شركة هولندية،» وهو ما أعلنه سابقًا موقع إليكتريك. وأضاف «نعتقد أن شركة تسلا طورت هذه التقنية بصورة كبيرة. ولذا، قررنا شراء عشر شاحنات منها.»

وساورت الشكوك بعض الناس حول قدرة شركة تسلا على دخول عالم صناعة الشاحنات قبل إنتاجها هذه الشاحنة، لكن طلبات الشراء المبكرة تشير أنها قد تخالف هذه التوقعات.

وتتمتع هذه الشاحنات بمميزات مدهشة، إذ يبلغ مداها 804 كيلومترات بعد شحنها تمامًا وتسير لمسافة 643 كيلومترًا عندما تُشحَن لثلاثين دقيقة فقط، وهي مزودة أيضًا بزجاج مقاوم للكسر وتصميم مبتكر لقمرة القيادة، وتصل من السرعة صفر إلى 96 كيلومترًا/الساعة خلال خمس ثواني دون حمولة، وخلال 20 ثانية مع حمولة تزن 36363 كيلوجرامًا. ولاريب أن الحكم على نجاح شركة تسلا على هذا الصعيد سيكون في المحصلة من خلال عدد العملاء الذين سيشترون شاحناتها على المدى البعيد.

إليك الشركات التي طلبت شراء شاحنات تسلا:

  • شركة وول مارت: إحدى أوائل الشركات الكبيرة التي طلبت شراءها، واستثمرت الشركة مبالغ ضخمة في التقنية في السنوات الأخيرة، ويمثل ذلك جزءًا من جهودها لمنافسة شركة أمازون.
  • شركة بيبسي: كانت سابقًا صاحبة النصيب الأكبر من طلبات الشراء، إذ طلبت 100 شاحنة في شهر ديسمبر/كانون الأول.
  • شركة سيسكو لتوزيع الأغذية: طلبت شراء 50 شاحنة.
  • شركة يو بي إس للشحن: هي حاليًا صاحبة النصيب الأكبر من طلبات الشراء، إذ طلبت 125 شاحنة يوم الثلاثاء.
  • شركة دي إتش إل للنقل والخدمات اللوجستية: طلبت شراء 10 شاحنات كي تضيفها إلى أسطولها.
  • سلسلة ميجير لمحلات البقالة ومقرها ولاية ميشيجان الأمريكية: طلبت شراء أربع شاحنات.
  • شركة ريدر للنقل: طلبت شراء عدد غير محدد منها خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني.
  • شركة جيه. بي. هانت للشحن: طلبت شراء عدد منها لكنها لم تكشف عنه.
  • شركة آسكو النرويجية لتوزيع الأغذية: طلبت شراء 10 شاحنات.
  • شركة فليكسبورت للشحن: أعلن مديرها التنفيذي ريان بيترسون أنها طلبت شراء شاحنة واحدةً.
  • شركة جيه كيه موفينج للنقل: وهي شركة نقل مستقلة وطلبت شراء أربع شاحنات.
  • سلسلة متاجر لوبلاو الكندية: طلبت شراء 25 شاحنة، وأعلنت أنها تخطط لجعل أسطولها كله كهربائيًا.
  • شركة فيركام الإيطالية للنقل: طلبت شراء شاحنة واحدة.
  • شركة جيرتيكا لوجيستيكس الأوروبية للشحن: أعلنت عن خططها لشراء شاحنة واحدة كي لا تتفوق عليها شركة فيركام.
  • شركة فورتيجو فريت سيرفيسيز الكندية للخدمات اللوجستية: طلبت شراء شاحنة واحدة
  • شركة بست ترانسبورتيشن للشحن: طلبت أيضًا شراء شاحنة واحدة.
  • شركة مكا آند صن للشحن: ذكر موقع جالوبينك أن الشركة طلبت شراء شاحنة واحدة.