باختصار
أطلقت شركة إيرث نتوركس خدمة لمعلومات الطقس المحلية الخاصة بالارتفاعات المنخفضة تسمى نظام سفيريك درونفلايت للمحافظة على سلامة رحلات الطائرات دون طيار وفعاليتها، إي يتوقع أن تحلق 1.6 مليون طائرة دون طيار تجارية في الأجواء بحلول عام 2021.

خدمة معلومات الطقس للطائرات دون طيار

أصبحت الطائرات دون طيار عنصرًا أساسيًا في الصناعات المختلفة، ويشمل ذلك الزراعة والتشييد والتأمين واستخراج النفط والغاز والسلامة العامة وغيرها. فهي ضرورية لمهام عديدة مثل المراقبة ورش المحاصيل والتصوير السينمائي. ويستحيل حاليًا حصول مشغلي الطائرات دون طيار على معلومات الطقس المفصلة ذاتها التي يحصل عليها طيارو الطائرات التقليدية وذلك بسبب الارتفاعات المنخفضة التي تحلق فيها، لكن شركة إيرث نتوركس ستغير ذلك من خلال برنامج سفيريك درونفلايت، وهو خدمة توفر تنبؤات عن حالة الطقس المحلية الخاصة بالارتفاعات المنخفضة لمشغلي الطائرات دون طيار.

تزويد مشغلي الطائرات دون طيار التجارية بمعلومات عن حالة الطقس
تزويد مشغلي الطائرات دون طيار التجارية بمعلومات عن حالة الطقس

وسيحصل مشغلو الطائرات دون طيار الذين يستخدمون هذه الخدمة على تنبؤات مفصلة عن حالة الطقس الخاص بالارتفاعات التي تتراوح من 3.05 إلى 121.92 مترًا في أي مكان في العالم، بمعدل خطأ يبلغ 3.05 أمتار. ويشمل ذلك تنبؤات مستمرة عن اتجاه الرياح وسرعتها لمدة تصل إلى ستة أيام مقدمًا. ويغطي هذا النظام 90 دولة ويضم 10000 جهاز استشعار لحالة الطقس و1500 جهاز استشعار للبرق.

الفوائد التجارية

ذكرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أن عدد الطائرات دون طيار في الولايات المتحدة الأمريكية سيزداد بصورة كبيرة خلال الأعوام الخمسة المقبلة. ووصل عدد الطائرات دون طيار التجارية إلى 42 ألف طائرة في نهاية العام 2016، وتقدر إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أن هذا العدد سيصل إلى 442 ألف طائرة على الأقل بحلول عام 2021، وربما تحلق حوالي 1.6 مليون طائرة دون طيار تجارية في أجواء العالم بحلول العام ذاته.

حقوق الصورة: شركة إيرث نتوركس
حقوق الصورة: شركة إيرث نتوركس

وذكر موقع إنجادجت أن صناع الطائرات دون طيار يطورون سمات تخطيطية ووقائية لديها القدرة على العمل مع البيانات الخاصة بالرياح وغيرها من عناصر الطقس والتي تُرسَل مباشرةً إلى تطبيقات ما قبل الطيران أو الطائرات دون طيار. وسيساعد هذا التآزر أنظمة الطائرات دون طيار على حساب المسار والمدى وبيانات الرحلة الأخرى بصورة أكثر فعالية. وسيستخدم الطيارون والباحثون البيانات بصورة أكثر كفاءة لتحليل حوادث الطائرات دون طيار ومعرفة الظروف التي تعرقل عملها.

وستختبر الشركة نظامها الجديد في موقع اختبار أنظمة الطيران غير المأهولة في جامعة ميريلاند الأمريكية لضمان الدقة القصوى. وتعتقد الشركة أنه بمجرد عمل هذا النظام بطاقته الكاملة فسيفوز بثقة العامة والمنظمات مثل إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية.

وقال آنوج أجراوال، وهو رئيس قسم التسويق في شركة إيرث نتوركس، في بيانٍ صحفي وزعته شركة بزنس وير «حتى الآن، يخطط مشغلو الطائرات دون طيار لرحلاتها اعتمادًا على معلومات الطقس عند سطح الأرض أو معلومات الطقس في الارتفاعات العالية التي تتوفر لشركات الطيران التجارية، ولكن لا يقدم أي منهما المعلومات اللازمة لتوجيه رحلات الطائرات دون طيار بكفاءة.» وأضاف «في الوقت الذي يتطور فيه سوق الطائرات دون طيار والبيئة المنظمة لها، ستصبح معلومات الطقس عاملًا مهمًا في توجيه الرحلات البعيدة.»