باختصار
تدرس إدارة النقل في كولورادو الأمور اللوجستية اللازمة لبناء مسار هايبرلوب يصل بين مطار دنفر الدولي والمدن المجاورة له. وسيحدد مسؤولون خلال الأشهر التسعة القادمة التفاصيل المتعلقة بالمشروع مع شركة فيرجن هايبرلوب ون.

خيار الهايبرلوب

تحاول إدارة النقل في كولورادو إيجاد طريقة لدعم مقترح إنشاء هايبرلوب في الولاية، ودعت شركة فيرجن هايبرلوب ون كي تصبح شريكًا في المشروع، وستتعاون معها خلال الأشهر التسعة المقبلة في تحديد تفاصيل إنشاء المسار الذي يربط بين مطار دنفر الدولي ومدن فيل وبويبلو في كولورادو وشايان في ولاية وايومنج الأمريكية.

ويقدر أن يبلغ إجمالي تكلفة هايبرلوب كولورادو نحو 24 مليار دولار، وسيبدأ في الخطوة الأولى  بتنفيذ جزء صغير من المسار تبلغ تكلفته 3 مليارات دولار، ليصل المطار مع مدينة جريلي التي تقع على مسافة 64 كيلومترًا شمالًا.

وقالت المتحدثة باسم إدارة النقل في كولورادو لصحيفة كولورادون «ينتج عن نقل الأفراد بسرعة كبيرة من مكان إلى آخر آثارًا سريعة على طريقة تخطيطنا لاستخدام المساحات وأماكن السكن والعمل والتنقل بينها. لا نستطيع إنشاء طريق يمر عبر الازدحام وهذا ما يدفعنا للبحث عن حلول بالاعتماد على التقنية.»

إلا أن رئيس غرفة تجارة منطقة فورت كولنز ديفيد ماي أكد على أهمية التعلق بالآمال وألا ننتظر أن يحل هايبرلوب كولورادو جميع مشاكل النقل في الولاية. وكتب في بريد إلكتروني إلى صحيفة كولورادون قائلًا  «يجب أن نعمل ضمن تقنية ونظام النقل الموجودين حاليًا. لا مشكلة في أن نحلم بما كنا نظنه خيالًا علميًا، لكن يجب أن نستمر في استثماراتنا الواقعية.»

المنافسة

كولورادو ليست الموقع الوحيد المحتمل لتنشئ فيرجن هايبرلوب ون أول مسار لها، إذ يجمع ائتلاف هايبرلوب ميسوري حاليًا تمويلًا لبناء مسار، ويعد مقترح آخر بإنشاء مسار يربط بين مكسيكو سيتي ومدينة جواد ألاريا.

قد تخسر فيرجن هايبرلوب ون المنافسة بسهولة أمام شركة بورينج التي يملكها بإيلون ماسك والتي تشق حاليًا أنفاقًا تحت مدينة لوس أنجلوس. ووردت مؤشرات في بداية هذا الشهر أن مقترحها لبناء هايبرلوب يصل بين مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية قد يؤتي ثماره.

لم تثبت حتى الآن قابلية تنفيذ تقنية الهايبرلوب، لكن يبدو أنها مسألة وقت قبل أن يبدأ مشروع كبير الحجم رسميًا بالعمل بها.