أصبحت ولاية كاليفورنيا أول ولاية أمريكية تفرض على جميع المنازل الجديدة توليد احتياجاتها من الطاقة عن طريق الطاقة الشمسية، وتخطط الولاية لحل مشكلة الانبعاثات الغازية الصادرة من وسائل النقل العامة، إذ يجب أن تعتمد جميع حافلات النقل العامة الجديدة على الطاقة الكهربائية بحلول العام 2029. ووفقًا لقرار جديد اعتمده مجلس موارد الهواء في كاليفورنيا، يجب أن تعتمد جميع حافلات النقل العامة على الطاقة الكهربائية بحلول العام 2040.

صرحت ماري دي نيكولز رئيسة مجلس موارد الهواء في بيان رسمي «سيقلل اعتماد الحافلات العامة الكهربائية من الانبعاثات الغازية بشكل كبير في المجتمعات ذات الدخل المنخفض، وسيوفر فوائد عديدة خصوصًا للركاب الذين يعتمدون على وسائل النقل العامة في تنقلاتهم.»

سيسهم اعتماد الحافلات الكهربائية في توفير تكاليف الوقود، ما سيحفز وكالات النقل الجماعي على اعتمادها، وقالت نيكولز «سيقلل اعتماد الحافلات الكهربائية من استهلاك الطاقة والانبعاثات الغازية، وسيوفر تكاليف الوقود على وكلات النقل على المدى الطويل.»

ستؤدي هذه الخطوة إلى الحد بشكل كبير من انبعاثات الكربون في الولاية، وعلى الرغم من بدء كبرى شركات النقل في الولاية باعتماد الحافلات الكهربائية، إلا أن عددها اليوم لا يتجاوز 150 حافلة–وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز- من أصل 12 ألف حافلة في الولاية.

وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن العديد من الحافلات الكهربائية تعاني من الأعطال في مدينة سان فرانسيسكو أكبر مدينة في الولاية، ويخشى المسؤولون في المدينة من عدم قدرة الحافلات الكهربائية على اجتذاب عدد كاف من الركاب. وعلى الرغم من هذه العقبات، سيسهم الاعتماد على الحافلات الكهربائية في توفير هواء نظيف وشوارع أكثر هدوءًا وتخفيضًا كبيرًا في تكاليف الوقود.