باختصار
  • ابتكرت شركةٌ للطاقة في مدينة جانيانج الصينية طريقةً جديدةً لتنظيف أسلاك الطاقة؛ باستخدام طائراتٍ بدون طيار مزودةٍ بقاذفات لهب.
  • تبدو الطريقة خطرةً، إلا أن استخدام الطائرات دون طيار أكثر أماناً من طريقة التنظيف السابقة.

تزداد عدد التطبيقات التي تُستخدم فيها الطائرات دون طيار، وتتنوع يوماً بعد يوم. فمن التأبير الصناعي وحتى الرقص ضمن حفلة بطولة سوبر باول، تتنوع الطائرات دون طيار كتنوع المجتمع الذي يطورها. وأخيراً زودّت الصين طائراتٍ دون طيار بقاذفات اللهب من أجل المصلحة العامة.

حيث ابتكرت شركةٌ للطاقة في مدينة جانيانج الصينية طريقةً جديدةً لتنظيف خطوط الطاقة. فعوضاً عن محاولة إيصال الأشخاص إلى المناطق صعبة الوصول من أجل عمليات الصيانة، استخدمت الشركة طائراتٍ دون طيار للقيام بذلك.

عمال الصيانة للشركة الكهربائية يستخدمون طائرات بدون طيار مزودة بقاذفات اللهب من أجل تنظيف الأسلاك الكهربائية من القمامة العالقة عليها.
عمال الصيانة للشركة الكهربائية يستخدمون طائرات دون طيار مزودة بقاذفات اللهب من أجل تنظيف الأسلاك الكهربائية من القمامة العالقة عليها.

على الرغم من خطورة الطريقة، إلا أن استخدام الطائرات دون طيار أكثر أماناً من طريقة التنظيف السابقة. حيث كان عمال الصيانة يخاطرون بأنفسهم من أجل تنظيف أسلاك الطاقة، ويصعدون لارتفاع عشرة أمتار مع إمكانية تعرضهم للصعق الكهربائي كل مرة. مع أن استخدام قاذفات اللهب يتطلب استبدال الأسلاك بشكلٍ دوري، إلا أن الجزء المعدني من الأسلاك لن يتضرر باللهب.

استخدمت هذه الطائرات دون طيار ووزنها 11 كغ رسمياً، وتساعد في تحسين الأمن الصناعي.