باختصار
  • أنهى سيرن، وهو أحدث مختبر فيزيائي في الاتحاد الأوروبي تركيب المسرّع الجديد «ليناك4،» الذي سيستخدم مع مصادم الهدرونات الكبير.
  • سيبدأ استخدامه بحلول عام 2021، وقد يساعد العلماء في الكشف عن أسرار الأبعاد الإضافية، والمادة المظلمة، والطاقة المظلمة.

جاهز للعمل

أصبح مسرّع الجزيئات الجديد «ليناك4،» التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن» جاهزًا للإطلاق، واستغرق صنعه عشرة أعوام، ومن المخطط أن يتم توصيله واستخدامه بحلول العام 2021. وصُمم ليُستخدم مع مصادم الهدرونات الكبير، ويأمل العلماء أن يساعد النظام المحسن حديثًا في حل بعض الألغاز الأكثر غموضًا في الفيزياء.

كان مصادم الهدرونات الكبير ومنذ عام 1978 متصلًا بالمسرع «ليناك2،» السابق «لليناك4،» وسيقدم الأخير بيانات جديدة بفضل حزم البروتونات ذات الطاقة العالية التي ينتجها وتعادل طاقتها ثلاثة أضعاف الحزم الناتجة عن «ليناك2».

حقوق الصورة: ماكسيميليان برايس/سيرن
حقوق الصورة: ماكسيميليان برايس/سيرن

مسرّع جديد واكتشافات جديدة

ستُجرى سلسلة من مراحل التشغيل الاختبارية قبل وصل ليناك4 بالمصادم رسميًا، وتنوي سيرن إجراء إغلاق تقني في العامين 2019 و2020 بهدف وصل ليناك4 مع المصادم، وتجهيز النظام الجديد للاستخدام. ليعود النظام في العام 2025 ليعمل بصورة كاملة، ويقدم لمعانًا أقصى يعادل خمسة أضعاف قدرته الحالية، ما يسمح للباحثين بجمع بيانات أكثر بعشر مرات بين العامين 2025 و2035.

ووفق بيان للمديرة العامة لسيرن، فابيولا جيانوتي «نشعر بالسرور لاحتفالنا بهذا الإنجاز الهائل، فليناك4 أول عنصر أساسي في برنامجنا الطموح لتحديث الأنظمة، بهدف الوصول إلى مصادم هدرونات كبير عالي اللمعان. ستزيد مرحلة اللمعان العالي هذه من إمكانيات تجارب المصادم كثيرًا، ما يرفع احتمالات اكتشافات فيزيائية جديدة وقياس خواص بوزون هيجز بتفصيل أكبر.»

ساعد مصادم الهدرونات الكبير وليناك2 العلماء في اكتشاف أمور مذهلة، إذا أثبت مثلًا في عام 2012 وجود بوزون هيجز. ويأمل الباحثون الآن أن تساعدهم التطويرات الأخيرة من مصادم الهدرونات الكبير وليناك4 في إيجاد أبعاد إضافية من خلال دراسة الحالات الشاذة عن النموذج التقليدي. وفي حال نجاحهم بذلك، قد يكشفون الغموض عن كل من الطاقة المظلمة والمادة المظلمة.