باختصار
أصدر جيري براون حاكم كاليفورنيا قانونًا في العام 2015 يعطي الولاية مدة حتى العام 2030 لإنتاج 50% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، إلا أن تقريرًا جديدًا يتوقع أن تصل الولاية إلى هدفها مع حلول العام 2020.

تبني الطاقة المتجددة

وقع جيري براون حاكم ولاية كاليفورنيا في العام 2015 قانونًا يظهر التزام الولاية بمصادر الطاقة المتجددة، إذ يمنح القانون الولاية مدة حتى العام 2030 لإنتاج 50% من احتياجات الولاية من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وشدد براون في ذلك الوقت أن الوقود الأحفوري يسير بالإنسانية في طريق خطير، على الرغم من أن ظهور تأثيره علينا ما زال بعيدًا جدًا.

قال براون، وفقًا لموقع «إس إف جيت» «علينا أن ندرك أننا موجودون اليوم هنا بسبب النفط والغاز، وبشكل أقل بسبب الفحم، وما كان في الماضي سبب ازدهارنا، أصبح اليوم مصدرًا لدمارنا إن لم نتخلص من الاعتماد عليه.»

يبدو أن كاليفورنيا اليوم –بعد عامين من إصدار القانون- قد سبقت جدولها الزمني، إذ كشف تقرير سنوي صدر مؤخرًا عن لجنة المرافق العامة في كاليفورنيا أن الولاية تسير على الطريق الصحيح لتحقيق هدفها بحلول العام 2020، أي قبل عشرة أعوامٍ كاملة من الموعد النهائي المحدد.

كاليفورنيا تتجاوز التوقعات

كشف تقرير معايير محفظة الطاقة المتجددة أن أكبر ثلاث شركات مزودة للطاقة في كاليفورنيا تجاوزت كمية الطاقة المطلوب إنتاجها، إذ أنتجت شركة باسيفيك للغاز والكهرباء 32.9% من إنتاجها من مصادر الطاقة المتجددة، ووصلت نسبة الطاقة المتجددة لشركة جنوب كاليفورنيا أديسون إلى 28.2%، أما شركة سان دييغو للغاز والكهرباء فتحقق 43.2% من إجمالي الطاقة المنتجة لديها من مصادر الطاقة المتجددة، وتتوقع جميع هذه الشركات أن تلبي أو تتجاوز استطاعة الطاقة المتجددة المطلوب إنتاجها بحلول العام 2020.

ذكرت صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل أن ولاية كاليفورنيا دفعت منذ العام 2002 نحو تبني الطاقة المتجددة، إذ رفع كلٌ من الحاكم الحالي براون والحاكم السابق أرنولد شوارزنيجر كمية الطاقة المتجددة المطلوب إنتاجها باستمرار، وانخفض معدل انبعاثات غازات الدفيئة في ولاية كاليفورنيا منذ العام 2008، ومن المتوقع أن يستمر المعدل بالانخفاض، وهذا يساعد على خفض أسعار عقود الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بصورة كبيرة، فيشجع الشركات على الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة.

ساعد برنامج معايير محفظة الطاقة المتجددة على تخفيض تكلفة الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة، إذ انخفض سعر عقود استجرار الطاقة الشمسية بين عامي 2008-2016، بنسبة 77%، وفقًا للجنة المرافق العامة في كاليفورنيا، وانخفض سعر عقود طاقة الرياح بين عامي 2007-2015 بنسبة 47%. ففي العام 2008 كان عقد استجرار الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية يكلف 135.90 دولار، وانخفض في العام 2016 إلى 29.17 دولار فقط، وفي المقابل كان  سعر عقد طاقة الرياح 97.11 دولار، وانخفض بدءًا من العام 2015 إلى 50.99 دولار.

بدأت جهود ولاية كاليفورنيا تؤتي ثمارها بشكل كبير، وستواصل الولاية التزامها بتقليل تأثيرها على تغير المناخ والاحتباس الحراري، إذ تخطط للاعتماد على الطاقة المتجددة بشكل كامل بحلول العام 2045، بالإضافة إلى أن الولاية تدرس في الوقت الحالي حظر استخدام السيارات غير الكهربائية، ومن المتوقع أن تنجح الولاية - اعتمادًا على معدل تقدمها- في تحقيق أهدافها.