تعمل ولاية كاليفورنيا باستمرار على دعم استخدام السيارات الكهربائية، إلى درجة أنها بدأت في تجهيز البنية التحتية للسيارات الكهربائية المستقبلية التي لم تطور بعد.

أنشأت شركة إلكترفي أمريكا محطتي شحن للسيارات الكهربائية تبلغ استطاعة كلٍ منهما 350 كيلوواط خارج مدينة سان فرانسيسكو، وتخطط لإنشاء المزيد -وفقًا لتقرير موقع إنجادجيت- في المستقبل، على الرغم من أن أول سيارة ستستطيع استخدام هذه المحطة لن يتم إصدارها قبل العام 2020.

يمكن لأنظمة الشحن أن تشحن السيارات الكهربائية خلال عشر دقائق بطاقة تكفيها للسير مسافة 321 كيلومترًا، بينما تشحن أنظمة الشحن الحالية التي تبلغ استطاعتها 150 كيلوواط السيارة خلال 15 دقيقة ما يكفيها من الطاقة للسير لمسافة 200 كيلومتر.

ستُركب أنظمة الشحن الجديدة  مع أنظمة الشحن الحالية وأنواع أخرى من أنظمة شحن السيارات الكهربائية في منافذ الشحن التابعة لشركة سيمون بريميوم في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، ومنها في ولاية كاليفورنيا، وعلى الرغم من أن تركيب أنظمة شحن لا يمكن لأحد استخدامها فعليًا يبدو غير منطقي، لكن الاستثمار في البنية التحتية سيكون ضروريًا لدعم السيارات الكهربائية الجديدة والمحسنة عند إصدارها.

تعمل شركة إلكترفي أمريكا على صنع أنظمة شحن السيارات الكهربائية وتركيبها وأطلقت حملات إعلانية كبيرة لتعزيز دور السيارات الكهربائية، وتعود ملكية هذه الشركة إلى مجموعة فولكسفاجن التي أنشأتها  كجزء من التسوية التي تبلغ قيمتها ملياري دولار، ووقعت الشركة هذه التسوية مع وكالة حماية البيئة بسبب مخالفتها للقانون وتثبيتها لبرمجيات تساعد على التلاعب بنتائج اختبار الانبعاثات الصادرة من السيارات، أي يمكن القول أن هذه الأنظمة جزء من مجموعة عقوبات تنفذها الشركة لكنها تقدم خدمة للمجتمع في المستقبل.