أين اللحم؟

أعلنت سلسلة مطاعم برجر كنج خطتها لطرح شطائر وُوبر بلا لحم في مطاعم في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري، في قرار بدا أقرب إلى كذبة إبريل؛ فكيف تكون الوُوبرات ووبرات من غير شرائح اللحم المشوية الشهية التي اعتادها اللاحمون وأولعوا بها؟

لكنه خبر جد، بل شهدت الفكرة نجاحًا كبيرًا؛ وتخطط الشركة حاليًّا لاختبار ووبرات بشرائح اللحم النباتي التي تعدها شركة إمبوسبل فودز في مزيد من المنافذ، بهدف نشرها في جميع أنحاء الولايات المتحدة قبل نهاية العام 2019، في خطوة قد تدعم اللحم النباتي وتضمن له مكانًا في قوائم المطاعم الأمريكية.

سوق اللحم النباتي

تكلم خوسيه سيل، المدير التنفيذي لشركة «ريستورانت براندز إنترناشونال» القابضة لبرجر كنج، عن ذلك التوسُّع في مكالمة أرباح أجراها مع المستثمرين.

ونقل عنه موقع إنجادجيت قوله «صعب جدًّا التفريق بين ووبر إمبوسبل والووبر الأصلي؛ فقررنا بناءً على ما رأيناه من زوّارنا أن نمضي قدمًا في نشر ووبرات إمبوسبل، بأن نحدد لها متاجر أخرى تُعرض فيها هذا الصيف.»

ونوّه سيل بأن برجر كنج «سيسعى في نهاية العام الجاري إلى نشر تلك الووبرات في جميع أنحاء البلد، إن استمر ما شهدناه في سانت لويس من استحسان زوّارنا لها.»