باختصار
أدخلت شركة بوسطن ديناميكس تحديثات إلى روبوتها «سبوت ميني» وهو روبوت كهربائي رباعي الأرجل، وعلى الرغم من خلوه من الرأس، إلا أنه يحاكي الحياة الواقعية بصورة مذهلة، ولم تكشف الشركة بعد عن كامل قدراته.

دخل روبوتٌ مدهش سوق التقنية، إذ كشفت شركة بوسطن ديناميكس عن إصدار جديد من الروبوت «سبوت ميني» ويتمثل في روبوت كهربائي تمامًا رباعي الأرجل ومقطوع الرأس،ويتسم بالأناقة ويتحرك تمامًا كالحيوانات. ويظهر الروبوت في الفيديو أثناء قفزه في ساحة فناء خلفي كالكلب تمامًا، وعلى الرغم من أنه بلا رأس، إلا أنه ينبض بالحياة بشكلٍ مذهل، إذ يتجول في الأنحاء كالحيوانات الأليفة، ويبدو كأنه يحدق في الكاميرا رغم افتقاره للوجه.

يمثل الروبوت نقلة نوعية عن الإصدارات القديمة، وأشار البعض إلى أن هذه التحسينات تندرج ضمن الجهود الساعية لتسويق التقنية، ولكن ما زال من الصعب توفير روبوت متطور ونابضٍ بالحياة كهذا قريبًا، ولم تكشف الشركة بعد عن الهدف الحقيقي من تطوير الروبوت أو مواصفاته.

ويبدو أن هذا الفيديو الترويجي القصير هو كل ما تنوي الشركة الكشف عنه حتى هذه اللحظة، لكنه كافٍ لنشر الحماس بين الناس وتشويقهم لأي تصريحات المستقبلة، وينتهي الفيديو بكلمة «ترقب» والأمل معقود على أن نعرف المزيد عن هذا الروبوت المذهل.