عرض إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لبورينج كومباني –في تغريدة على موقع تويتر- على جيرمي باكنغهام عضو برلمان ولاية نيو ساوث ويلز في أستراليا حفر نفقٍ عبر الجبال الزرقاء لربط سيدني بغرب أستراليا، وقدّر ماسك في عرضه التكلفة بقيمة 15 مليون دولار لكل كيلومتر، أي أن تكلفة المشروع ستبلغ 750 مليون دولار، وهو مبلغ يقل بكثير عن التكلفة التي تعرضها الشركة على موقعها والتي تصل لقيمة 625 مليون دولار لكل كيلومتر، ويهدف ماسك من خلال هذه الأسعار المخفضة مساعدة مدينة سيدني في التغلب على مشكلات الازدحام المروري في المدينة.

نجحت شركة تسلا - والتي يرأسها ماسك أيضًا-  في إنشاء أكبر منشأة لتخزين الطاقة في العالم في ولاية جنوب أستراليا في العام 2017، والذي حظي بإعجاب الحكومة بعد حل مشكلة انقطاع الطاقة الكهربائية في الولاية.

سيكون مشروع حفر نفق عبر الجبال الزرقاء في أستراليا أول مشروع تنفذه بورينج كومباني خارج الولايات المتحدة، ومن أهم المشاريع التي تنفذها الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية مشروع حفر نفق في لوس أنجلوس لربط ملعب بيسبول بمحطة قطار قريبة، ومشروع نفقٍ يربط مدينة شيكاغو بمطارها.

تعد مهمة تخفيض تكاليف حفر الأنفاق إحدى المهام الرئيسة لبورينج كومباني، وذلك من خلال تطوير آلات حفر أسرع وأكثر كفاءة، وعلى الرغم من أننا لم نشهد حتى الآن دليلًا ملموسًا على قدرة الشركة على خفض تكلفة النفق إلى عُشر القيمة الحالية، لكن من الممكن أن يكون النفق الجديد دليلًا يظهر نجاح الشركة في خفض تكاليف حفر الأنفاق.