باختصار
استثمر قسم هورايزن إكس من شركة بوينج في شركة لتقنية التحكم الذاتي تدعى نير إيرث أوتونومي، وهو أول استثمار للشركة منذ تشكّلها في عام 2016 ويأتي مع شراكة مع نير إيرث أوتونومي لاستكشاف منتجات «التنقل في المدن».

بوينج تتبنى تقنية التحكم الذاتي

استحوذت الشركة في بداية هذا الشهر على شركة أرورا فلايت ساينسز، ما يظهر مدى التزام الشركة في تضمين تقنية التحكم الذاتي في تصاميم طياراتها. وقد أعلن قسم هورايزن إكس فينتشرز من الشركة عن استثماره في شركة نير إيرث أوتونومي، وهي شركة تركز على التقنيات التي تمكّن من تطوير طيران ذاتي عالية الاعتمادية، ما يزيد من دعمها لهذه التقنيات المزدهرة.

يعد هذا أول استثمار لهورايزن إكس فينتشرز منذ إنشائه العام الماضي، إلا أن العلاقة بين بوينج ونير إيرث لا تتوقف هنا، إذ تتعاون الشركتان إلى جانب هذا الاستثمار للعمل على تطبيقات مستقبلية للتقنية ذاتية التحكم في قطاعات مثل التنقل في المدن بواسطة مركبات كالسيارات المأجورة الطائرة.

قال ستيف نوردلاند نائب رئيس هورايزن إكس من بوينج خلال بيان «ستسرع هذه الشراكة من الحلول التقنية التي نشعر أنها ستكون أساسية في فتح أسواق جديدة للطيران ذاتي التحكم. نحن متحمسون للبدء بهذه الشراكة مع شركة ذات خبرة عميقة في التحكم الذاتي، لنرفع من مستوى الابتكار في بونيج من أجل زبائننا.»

أصل شركة نير إيرث أوتونومي

يقود سانجيف سينغ شركة نير إيرث أتونومي، وهو المدير التنفيذي الحالي، وشارك بتأسيس الشركة مع مارسيل بيرجيرمان وليلا تشاميرلاين وسيباستيان شيرير. ولديهم معًا بخبرة كلية تزيد عن ثلاثين عامًا في الأنظمة ذاتية التحكم مصممة للمركبات الأرضية والجوية. وتعد شراكتهم مع الجيش الأمريكي في عام 2010 لتطوير طائرات مروحية ذاتية التحكم، وعملهم مع مكتب البحث البحري لتصميم منصة نقل حمولة جوية ذاتية التحكم للمارينز الأمريكيين أحد أهم إنجازاتهم.

وقال سينغ «هذه فرصة مثيرة لشركة نير إيرث، إذ سيسرع استثمار هورايزن إكس من بوينج تطوير منتجات قوية ويمكننا من الوصول إلى مجال أوسع من تطبيقات التحكم الذاتي الجوي.»

تزداد شعبية سيارات الأجرة الطائرة في قطاع الصناعات الجوية، ويتوقع الكثيرون أنها ستغير من المرور وآلية تنقل الأشخاص بين المدن. ونجد في المقدمة مدينة دبي، التي اختبرت سيارة أجرة طائرة ذاتية القيادة في بداية هذا العام وتخطط لإطلاق خدمة سيارات أجرة طائرة قبل نهاية العام ذاته. في حين تهدف شركة إيرباص لاختبار سيارة أجرة كهربائية العام القام، وتأمل شركة ليليوم الألمانية أن تكون قد أطلقت سلسلة من الطائرات التجارية بحلول العام 2025.

نعيش في أوقات مشوقة من مستقبل النقل، وقد يصبح قريبًا مفهوم قيادة سيارة يدويًا أمرًا من الماضي.