موت نجم

اكتشفت محطة الفضاء الدولية ثقب أسود يبعد عن الأرض نحو 10000 سنة ضوئية خلال ابتلاعه لأحد النجوم.

لكن حدث أمرٌ غريب بعد ذلك، حتى بمعايير هذه الأجرام السماوية فائقة الكثافة التي لا يستطيع الضوء الإفلات منها، إذ بدأ الثقب الأسود في الانكماش.

انكماش الثقب الأسود

شرح العلماء هذا الحدث في بحثٍ جديد نشر في دورية نيتشر، وذكر معهد ماساتشوستس للتقنية في منشورٍ على مدونته أن حجم هالة الثقب الأسود، وهو حلقة الجسيمات التي تحيط بمدخله، انخفض بصورة كبيرة بعد ابتلاع النجم.

وذكر المعهد أن حجم الهالة كان يعادل عرض ولاية ماساتشوستس، لكنها انكمشت بعد ابتلاع النجم وأصبحت نحو 10 كيلومترات، ويبلغ وزن هذا الثقب عشرة أضعاف وزن الأرض.

ضوء الهالة

قال جاك شتاينر، الباحث في معهد كافلي للفيزياء الفلكية والفضائية التابع لمعهد ماساتشوستس للتقنية، للمدونة أن هذا الاكتشاف يمثل إضافة كبيرة لأبحاث الثقوب السوداء.

وأضاف «هذه أول مرة نكتشف فيها دليل على انكماش هالة الثقوب السوداء بعد عملية ابتلاع النجوم. ومازالت هذه الهالات لغزًا محيرًا وليس لدينا معرفة كافية عنها.»