باختصار
بعد أسبوع حافل بالإنجازات المهمة، استمرت عملة بتكوين في تألقها باقتراب سعرها من ثلاثة أضعاف سعر الذهب.

عادة ما ينظر إلى الذهب كاستثمار أو ملاذ آمن نظرًا لاستقراره طويل الأمد، وكثيرًا ما يستخدم أيضًا كمعيار عند مقارنته مع العملات المعماة، ولا سيما مع عملة بتكوين، فبات يستخدم كوسيلة للمقارنة عند النظر إلى العديد من إنجازات العملات المعماة.

حقًا إن آخر موجة من الأرقام كان مذهلةً، إذ وصل سعر عملة بتكوين حاليًا إلى رقم قياسي يعادل 3,400 دولار، وفي اللحظة التي كتب فيها هذا المقال كان سعر العملة المعماة تحديدًا 3,390.66 دولار، وبالمقارنة مع سعر أونصة من الذهب والذي يعادل 1,260.40، فإن سعر عملة بتكوين يقترب من ثلاثة أضعاف سعر الذهب ما يجدد التكهنات التي تتحدث عن قدرة عملة بتكوين على أن تصبح بديلًا عن الذهب.

وهذه أخبار رائعة إن أخذنا بالحسبان الاضطرابات الأخيرة في أوساط العملة المعماة والتي أنتجت انقسامًا مخيفًا للعملة، إلا أن عملة بتكوين لم تكن في أي وقت أقوى مما هي الآن رغمًا عن تلك الاضطرابات، أو ربما بفضلها.

أحرزت عملة بتكوين مكاسب كبيرة هذا الأسبوع، فتخطت 3,200 دولار للمرة الأولى في تاريخها.

إن المتابع لتاريخ العملات المعماة بصورة عامة، وعملة بتكوين بصورة خاصة، سيلحظ بروزًا متزايدًا لهذه العملات في الأوساط العامة ما يسهم بلا شك في تعزيز المكاسب، وسيكون مشوقًا متابعة استمرار عملة بتكوين في صعودها المذهل.