باختصار
  • تتطلع سوبرفليكس لطرح بدلات آلية في الأسواق، وذلك لمساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة على أداء الأعمال اليومية.
  • يجب على الشركة أن تطلق فكرة أولية، ولكنها تخطط لجعل البدلة قابلة للارتداء تحت أي نوع من الثياب، وإتاحتها للشراء بحلول العام 2018.

"قوة ذكية وقابلة للارتداء"

تعمل سوبرفليكس - وهي شركة ناشئة في كاليفورنيا - على تطوير لباس يتجاوز الموضة. وترغب الشركة - وهي متفرعة عن شركة SRI الدولية - بتصميم ملابس تساعد المرتدي على أداء النشاطات الجسدية.

يقول ريك ماهوني، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لسوبرفليكس، في مقابلة مع موقع ذا فيرج: "أطلقنا على الفكرة اسم (القوة الذكية والقابلة للارتداء)".

تم تجهيز هذه الملابس بحساسات ومحركات كهربائية مرنة، ما يحسن القدرات الحركية الطبيعية، ولكن فقط عند الحاجة. عندما يؤدي المرتدي أي عمل، يتم قياس الكثير من العوامل مثل الوضعية والحركة، ومن ثم تحليلها حاسوبياً بسرعة. وبعد هذا، يتم إرسال الأوامر لمساعدة المرتدي على أداء نشاطات مثل الوقوف، والمشي، وغيرها. وفقاً للتصميم الذي تخيلته سوبرفليكس، فإن هذه الملابس خفيفة، ويمكن ارتداؤها بشكل مريح تحت أية ملابس أخرى.

شركة SRI العالمية
شركة SRI العالمية

لباس مساعد

على الرغم من أن فكرة البدلة التي تقوم بمضاعفة القوة تستدعي إلى الأذهان صورة البطل الخارق آيرون مان، فإن هدف هذه الشركة الناشئة للباس الروبوتي مختلف عن ذلك فعلاً في الواقع. وفي مقابلة أخرى مع تيك تشيرتش، كشف ماهوني أن الهدف الحقيقي هو مساعدة من يعانون من مشاكل في التحرك بمفردهم: "يهمنا مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عامة في استقلالية الحركة، والذين بدأوا يفقدون الثقة بقدراتهم الحركية".

يتضمن هذا نطاقاً واسعاً من الناس، مثل كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، والأطفال ذوي الإعاقات المزمنة، وحتى الأشخاص ذوي الأعمال الجسدية القاسية.

ولكن، لم تطلق الشركة فكرتها الأولية بعد. يوجد بعض المسائل التصميمية والهندسية التي يجب معالجتها، ولكن الشركة تأمل بإطلاق نموذجها الأول بحلول العام 2018. يقول ماهوني: "نحن نحفر طريقاً خاصاً بنا. نحن لا نساعد الجنود على قتال الكائنات الفضائية، أو الناس على القفز من الأبنية. نريد للناس أن يعيشوا حياة أكثر إنتاجية وثقة".