حبوب حيوية

يُدخل مهرجان ماردي جرا 5.1 مليار دولار سنويًا إلى اقتصاد ولاية لويزيانا الأمريكية، لكنه ينتج كذلك كميات ضخمة من المخلفات ومنها  1,300 طن في مدينة نيو أورلينز فقط وعشرات آلاف الكيلوجرامات من خرزات ماردي جرا البلاستيكية. ولهذا طور باحثون من جامعة ولاية لويزيانا مؤخرًا خرزات ماردي جرا قابلة للتحلل الحيوي، تتكون من الطحالب، وقال الباحثون إنها قد تساهم في الحد من مخلفات هذا المهرجان وغيره من المهرجانات حول العالم.

طحالب خضراء

يعمل الأستاذ ناوهيرو كاتو في قسم العلوم الحيوية بجامعة لويزيانا، وخلال بحثه عن وسائل لتحويل ماردي جرا إلى مهرجان صديق للبيئة، نسي أحد طلابه أنبوب اختبار مليء بالطحالب في المختبر، فبدأ الأنبوب بإنتاج الزيوت الأولية المستخدمة في إنتاج البلاستيك الحيوي. وانطلق ناوهيرو من هذه الفكرة لتنمية كائنات ميكروسكوبية من الطحالب وجمعها وطحنها، ثم استخدم المسحوق الناتج في تشكيل حبات الخرز والعملات البلاستيكية. غير أن تكاليف هذه العملية باهظة جدًا.

ووفقًا لتقديرات ناوهيرو، يكلف إنتاج أول مجموعة من الخرزات القابلة للتحلل 40 ألف دولار مقابل 3 آلاف قلادة؛ أي 13 دولارًا لكل قلادة تقريبًا. ويتطلع العالم إلى خفض تكاليف هذه العملية، لتكون تكلفة الواحدة دولارًا واحد أو أقل، ومع ذلك، يتطلب إنتاج الخرزات على نطاق واسع بركًا ضخمة من الطحالب بحجم ملاعب كرة القدم. ويرى ناوهيرو إمكانية تخطي مشكلة التكلفة عبر بذل جهود متضافرة مع قطاع تربية الأسماك والكركند في لويزيانا.

الاحتفال ثم جمع المخلفات

تخلف المهرجانات والاحتفالات كميات ضخمة من المخلفات، إذ وجدت دراسة أجريت في العام 2017 أن المهرجانات الموسيقية الضخمة مثل كوتشيلا، تخلف نحو 107 طن من النفايات التي لا يعاد تدويرها، فينتهي بها الأمر في مكبات النفايات لتقبع فيها لمئات الأعوام. أما المادة التي طورها ناوهيرو فتتحلل خلال عامين أو أقل وقد تدخل إلى المهرجانات متعة أكبر وشعورًا أقل بالذنب. وقال ناوهيرو «أثق بقدرتنا على التغيير نحو الأفضل، وبما لدينا من موارد رائعة سنجعل احتفالات ماردي جرا أكثر استدامة، وسنحمي بيئتنا وصحتنا.»