باختصار
تتعاون أودي مع شركة صينية تنتج ألواح طاقة شمسية، لدعم سياراتها المستقبلية بتقنية توليد الطاقة من أشعة الشمس. وقد يكون النموذج الأولي جاهزًا في نهاية العام الحالي.

قد تكون السيارات الكهربائية التي تعمل بالطاقة الشمسية -كالتي تحاول شركة «لايتيير» صنعها- بعيدة المنال، لكن بعض شركات السيارات الكبيرة بدأت بتجربة التقنية بطرائق جديدة؛ تتعاون شركة أودي الألمانية للسيارات الفاخرة مع شركة الطاقة الشمسية الصينية «هانيرجي» لتجهيز المركبات المستقبلية بخلايا شمسية، على أمل تضمين تلك الخلايا في الأسطح البانورامية المستقبلية.

مصدر الصورة: أودي
مصدر الصورة: أودي

لا تتضمن الخطة الحالية أن تزود الخلايا بطارية السيارة بالطاقة مباشرة، بل أن تكون بمثابة مصدر طاقة لنظام تكييف الهواء في السيارة. وهذا سيتيح للسيارة قطع مسافة أطول، لأن نظام التكييف لن يستمد طاقته من البطارية. ولشركة بريوس نظام مشابه في طراز بريوس برايم. فوفقًا لفريد لامبرت من إلكترك «قدرنا أن الخلايا الشمسية على سقف سيارة بريوس برايم تولد ما يكفي من الطاقة لزيادة المسافة التي تقطعها السيارة بمعدل 3 كم تقريبًا خلال النهار. لكن ذلك يعتمد بصورة كبيرة على مكان وجودك في العالم ومكان ركن سيارتك.»

ومن المرجح أن تستمر أودي بتطوير هذه التقنية ليصبح توليد الطاقة من أشعة الشمس أكثر تطورًا وكفاءة. وقد نرى أول نموذج لسقوف أودي في نهاية العام الحالي.