باختصار
لا تستطيع تقنيات الأرصاد الجوية الحالية رصد «أنهار الغلاف الجوي» قبل اقترابها من اليابسة خلال فترة زمنية تتجاوز الأسبوعين، غير أن الباحثين اكتشفوا وسيلة لرصدها قبل خمسة أسابيع من وصولها. ما يمهل المجتمعات فترة زمنية أكبر للاستعداد لكارثة طبيعية قد تصاحب هذه الظاهرة المناخية.

توقعات محسنة

أطلق علماء الأرصاد مصطلح «أنهار الغلاف الجوي» على المسارات الهوائية الضيقة التي تسافر في الغلاف الجوي حاملة معها كميات هائلة من الرطوبة، وسميت بهذا لتدفقها في السماء كأنهار من بخار الماء، وترتحل من المناطق الاستوائية إلى أن تصطدم باليابسة، فتهطل الأمطار أو تتساقط الثلوج نتيجة لهذا الاصطدام، ما يجعلها مصدرًا أساسيًا للمياه للمناطق التي تعاني شحًا كجنوب ولاية كاليفورنيا وغيرها من المناطق المصابة بالجفاف.

وعلى الرغم من الأهمية الحيوية التي تقدمها أنهار الغلاف الجوي بتجميع المياه والمحافظة على الحياة، إلا أنها قد تتسبب في فيضانات عارمة تجتاح المجتمعات المقيمة على السواحل الغربية الأمريكية، ما يؤدي إلى كوارث طبيعية. ومن هنا برزت أهمية رصد أنهار الغلاف الجوي قبل وصولها إلى اليابسة، وتنحصر قدرة التقنيات الحالية على رصدها قبل أسبوعين أو أقل من وصولها.

أنهار الغلاف الجوي. حقوق الصورة: ويكيميديا كومنز

سعيًا لمنح المجتمعات مزيدًا من الوقت للاستعداد للكوارث الطبيعية، طور فريق من علماء الغلاف الجوي في جامعة ولاية كولورادو نموذجًا لرصد أنشطة أنهار الغلاف الجوي قبل حدوثها بخمسة أسابيع، ونشرت دراستهم في مجلة «إن بي جي كلايمت آند آتموسفيرك ساينس» وجاءت بتمويل من برنامج بحثي تابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي «إن أو إيه إيه» ما أتاح للفريق استخدام بيانات دقيقة عن الطقس جمعت على مدار 37 عامًا.

مهما كانت الظروف الجوية

وعبر المؤلف المشارك للورقة البحثية كوري باجيت عن انبهاره من النموذج، إذ إن أحدث محطات الأرصاد الجوية وأفضل النماذج لا تستطيع رصد هذه الظاهرة المناخية إلا قبل فترة زمنية تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين. ويمكن إنقاذ أرواح عديدة إن أتيحت مهلة أكبر لفرق الإنقاذ ومديري السدود المائية للاستعداد للظواهر المناخية الشديدة، كالجفاف وهطول الأمطار الغزيرة.

إحدى المنافع المهمة لهذا النموذج أنه يمنحنا مهلة أكبر للاستعداد للكوارث الطبيعية المحتملة، لكن الفريق أشار أيضًا إلى قدرة نموذجهم على توقع الأحوال الجوية الروتينية؛ ما يتيح للناس الاستعداد لجميع الظروف الجوية.