باختصار
أطلق ستيف وزنياك شركة ناشئة جديدة تدعى «وز يو،» ويهدف المعهد الرقمي إلى تقليل خوف الناس من قطاع التقنية وتوفير طريقة سريعة وبأسعار معقولة لتعلم مهارات جديدة للوظائف التقنية عالية الأجر.

قُبلت في منصة «وز يو»

أسس ستيف وزنياك المؤسس المشارك لشركة آبل شركة ناشئة جديدة تدعى «وز يو» من أجل تدريب الجيل القادم من العاملين في مجال التقنية على أداء مهام رئيسة في الوظائف التقنية عالية الأجور، ويأمل هذا «المعهد الرقمي» الذي يتخذ من مدينة أريزونا مقرًا له، توفير طريقة سريعة وبأسعار معقولة لتعلم مهارات جديدة في مجال علوم الحاسوب، وستكون هذه المهارات مهمة جدًا، للعاملين الراغبين في البقاء في سوق العمل في مجالات الحاسوب والروبوتات.

أعرب وزنياك في الماضي عن مخاوفه من تأثير الذكاء الاصطناعي قائلًا «يعد الذكاء الاصطناعي  أسرع منا وسيتخلص قريبًا من العمال البطيئين لتشغيل الشركات بكفاءة أكبر» وأظهرت دراسة جديدة خلال هذا الشهر أن عدد من قادة قطاع التقنية يعتقدون أن 60% من الوظائف ستصبح قابلة للاستبدال عن طريق الأتمتة بحلول العام 2022.

قطاع التقنية الودود

أوضح وزنياك أن هدف «وز يو» -بالإضافة إلى السرعة ومعقولية الأسعار- هو جعل قطاع التقنية ودودًا للناس وإقناعهم بأنهم قادرون على فهمه، وقال وزنياك في بيان له «يخاف الناس عادة من العمل في وظائف قطاع التقنية بسبب اعتقادهم بأنهم غير قادرين على ذلك، لكني أعلم أنهم قادرون على العمل في هذا القطاع، وأريد أن أبرهن لهم على ذلك.»

بدأت الشركة عملها على شبكة الإنترنت يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول، على أن تبني الشركة لاحقًا جامعات في 30 مدينة حول العالم. وستوفر الشركة في البداية برامج لتدريب المتخصصين في دعم الحواسيب ومطوري البرمجيات، على أن توسع البرامج لاحقًا لتغطي علوم البيانات وتطبيقات الهواتف والأمن الالكتروني.

تخطط شركة «وز يو» للتعاون مع مدارس المرحلة الثانوية لإدخال برامج التقنيات والهندسة والفنون والرياضيات في مناهجها، بالإضافة إلى إطلاق برامج محفزة لاكتشاف المواهب التقنية وتطويرها.

قال وزنياك «كرست حياتي كلها لبناء عالم أفضل وتطويره عن طريق علوم التقنية واحترمت طوال حياتي مجال التعليم، وقد حان وقت وز يو.»