باختصار
بثت شركة آبل على الهواء مباشرة مؤتمرها الرئيس للمطورين حول العالم، معلنة خلاله عن نوع جديد من أنظمة الذكاء الاصطناعي أطلقت عليه اسم «هوب بود.»

أقامت شركة آبل مؤتمرها للمطورين حول العالم، وأعلنت فيه عن باقة من التحديثات، تضمنت مثلًا، تحديث نظام ساعة آبل «ووتش أو إس» ليتضمن ذكاءً اصطناعيًا متقدمًا يلبي المتطلبات الشخصية بصورة أفضل.

سيتمكن ذكاء «سيري» تلقائيًا من عرض المعلومات التي تهمك على واجهة الساعة معتمدًا في ذلك على التقنيات المتطورة للتعلم الذاتي للآلات التي تتعلم وتتطور بمرور الوقت. ما يعني أنه كلما زاد تفاعلك مع هذه الساعة، ارتفع مستوى ذكاؤها أكثر.

أشار «كريغ فيديريغي» في حديثه، إلى التغييرات التي طرأت أيضًا على نظام التشغيل «ماك.» وأبرز ما أتى على ذكره هو أن الاسم الجديد للجيل التالي من نظام التشغيل هو «هاي سيري.» موضحًا أن متصفح سفاري سيحتل المرتبة الأولى في العالم كأسرع متصفح حاسوب سطح مكتب بنظام هاي سيري، متفوقًا بذلك على متصفح كروم بسرعة تقدر بنحو 80%. وسيتيح نظام سفاري أيضًا منع جميع أنماط التشغيل التلقائي للفيديو، فضلًا عن احتوائه لنظام منع تعقب ذكي يعمل بتقنية التعلم الذاتي للآلات، يتيح إمكانية تحديد وجود برامج التعقب وحماية خصوصيتك.

وتمحور الإعلان الأكبر حول جهاز «هوم بود» الذي صُنّع خصيصًا ليُحدث ثورة في تجربتنا الموسيقية وتغيير الطريقة التي نتفاعل بها مع منازلنا. ويعد هوم باد الذي يبلغ طوله نحو 17,7 سنتيمترًا الجهاز الرئيس الأول الذي يعلن عنه منذ إصدار ساعة آبل. وبإلقاء نظرة على هذا الجهاز، قد لا يمثل هوم بود للبعض ذلك الجهاز المبهر الذي يستحق هذا الإعلان لتقنية الذكاء الاصطناعي.

هوم بود ذو وعي مكاني؛ أي أن بإمكانه التعرف على مكانه في الغرفة وضبط الموسيقى لتتناسب معه. وهو يمكّنك أيضًا من التحكم بستائرك وتدفئتك وإضاءتك، وكل شيء في منزلك.

شركة آبل تكشف عن نظام الذكاء الاصطناعي المتفوق

يقدم جهاز هوم بود ذلك بفضل مزايا «مركز المنزل الذكي» الذي تتحكم بجميع الأجهزة المتوافقة مع تطبيق «هوم كيت.» وإذا كنت مهتمًا بالجوانب المتعلقة بالأمان والخصوصية على هذا الجهاز الجديد، فاعلم  أن شركة آبل صرحت بأن «سيري» لن يرسل أيًا من بياناتك لمراكز آبل لغرض حفظها قبل أن تنطق «كلمة الاستيقاظ،» ما يعني أنه من غير الواضح تمامًا في الوقت الراهن الكيفية التي ستحفظ بها شركة آبل بيانات المستخدم فضلًا عن حمايتها. ومن المفترض أن نحظى بالمزيد من المعلومات قريبًا.

وصف «فيل شيلرت» المدير التنفيذي في شركة آبل هذا المنتج في المؤتمر، وهو بالفعل جهاز قيد التطوير حاليًا. وأعلن أيضَا أن تكلفته تبلغ نحو 349 دولارًا وأن مساعده الرقمي «سيري» محدّث كي يتمكن من فهم مزيد من الطلبات المنطوقة والتفاعل بصورة أفضل مع الإنسان.