شهامة روبوتية

سجلت شركة أبل براءة اختراع جديدة لنظام للتعرف على الوجه، وجاء فيها أن الشركة حصلت على حقوق نظام يتيح لسيارتك التعرف عليك ما إن تقترب منها، وبهذا تفتح السيارات أقفال أبوابها عندما يقترب منها مستخدم مسجَّل. وقد تضبط الوضعيات المفضلة أيضًا لكل مستخدم من ناحية المرايا ومقعد السائق.

تسريح كبير

لم تصل هذه التقنية إلى السيارات الذكية بعد، وعلى الرغم من أن براءة الاختراع نشرت مبكرًا من هذا الأسبوع، إلا أن الشركة حصلت عليها في أوائل العام 2017، وذلك وفقًا لموقع إنجادجيت.

في البداية، قدمت أبل طلبًا للحصول على براءة الاختراع، ثم تلت هذه الخطوة عمليات تسريح ضخمة طالت 200 موظف في قسم تايتان، وذلك في أواخر يناير/كانون الثاني 2019، وعلى مدار الأعوام الأخيرة الماضية، عُني هذا القسم بتطوير تقنيات سيارات ذاتية القيادة، لكن من غير الواضح إن كانت براءة الاختراع تلك مجرد بقايا من مشروع تايتان عندما كان في قمة عطائه، أم أنها ما زالت جزءًا من مشروع فعال في مختبرات أبل البحثية.

ليس آمنًا تمامًا

إن استخدمت أنظمة التعرف على الوجوه في أبواب السيارات، ستطفو إلى السطح مسألة جدير بالنقاش، فهل يتمكن أحد غيرك من فتح باب سيارتك؟

عندما وصل نظام فيس آي دي إلى أجهزة آيفون، أصبح اجتياز كلمات السر أمرًا سهلًا على أجهزة الأمن، فجل ما عليهم فعله هو حمل الجهاز مباشرة أمام وجه مالكه.

لا نعلم بعد متى تصل هذه التقنية إلى سياراتنا المستقبلية، أو الكيفية التي قد تستخدم بها، لكن إن أثبتت نجاحها، سنواجه عندها تحديات جديدة سعيًا إلى إيجاد ذلك الحد الفاصل بين الراحة والخصوصية.