باختصار
  • تم تسريب بعض المشاهد من الجزء الجديد لفيلم "فضائي" الشهير، والمرتقب صدوره في التاسع عشر من مايو من قبل شركة "ساوث باي ساوث ويست".
  • ومع أن التجسيدات المختلفة للفضائيين تتنوع ما بين أليفة وعدائية، فإنه علينا توخي أقصى درجات الحذر إن صادفنا فضائيين حقيقيين يالفعل.

حصل معجبوا فيلم "فضائي" المحظوظون على تسريبات من الجزء الجديد لسلسلة أفلامهم المفضلة، وذلك ضمن مؤتمر تم عقده الأسبوع الماضي، إلا أننا لن نفسد متعة مشاهدة الجزء الجديد من الفيلم، والذي سيحمل اسم: "فضائي: العهد"، على المعجبين به من بين قرّائنا، أما من كان يرغب بمعرفة المزيد من التفاصيل المروعة، عن ذلك فله أن يتصفح الإنترنت ليجد ما يطلبه بسهولة.

تبدأ أحداث هذا الفيلم مع نهاية سابقه من تلك السلسلة "بروميثويس". وما يمكن أن يلاحظه كل من شاهد تلك المشاهد المسربة، أن السلسلة تعود لعهدها السابق في إظهار مشاهد الرعب المخلوطة بالإثارة، والتي أدخلها المخرج جيمس كاميرون على هذه السلسلة في فيلمه "الفضائي".

تنذر سلسلة أفلام "فضائي" بصورة متشائمة لما يمكن أن يكون عليه لقاء البشرية الأول مع الفضائيين. ومع أن العديد من الأفلام تظهر الفضائيين بصورة عدائية كالفيلم المرتقب "حياة". إلا أن أفلام أخرى تظهرهم بمظهر ودود وأليف كالفيلم الشهير "إي تي"

لا أحد يعلم بالضبط ما إن كنا سنستطيع اكتشاف كائنات فضائية على كواكب أخرى، ولكن العديد من الخبراء، بمن فيهم العالم ستيفن هوكينغ المرموق، ينصحون بأخذ الحيطة والحذر عند القيام بأية محاولات للتواصل مع الفضائيين. فحتى لو كان الفضائيون كائنات تقذف الأحماض، أو تخرج من الصدور، أو كائنات بقوى خارقة وصفات تشابه تلك التي تملكها الروبوتات، علينا دائماً تذكّر أن كائنات قد تبدو غير ضارة يمكن أن تعرض البشرية لأخطار كبيرة.