نجمٌ قديم

اكتشف علماء الفلك في جامعة جونز هوبكنز نجمًا قديمًا في الطبقات الخارجية من مجرة درب التبانة، وقد يكون أحد أقدم النجوم في العالم. وسينشر بحثٌ جديد قريبًا في دورية أستروفيزيكال جورنال عن هذا النجم المسمى 2إم إيه إس إس جيه18082002-5104378 بي. ويبلغ حجمه سدس حجم الشمس ويقدر أن عمره 13.5 مليار عام، أي أنه تكوّن بعد نشأة الكون بنحو 300 مليون عام فحسب.

معادن ثقيلة

نعرف أن هذا النجم قديم جدًا بسبب المعادن التي تكوّنه. فعندما تموت النجوم تكوّن بقاياها نجومًا جديدة، وتنتج تفاعلات الاندماج النووي التي تحدث أثناء ذلك معادن ثقيلة مثل الذهب والبلاتين. وكلما زادت هذه المعادن، يشير ذلك إلى أن عملية انفجار النجم وموته وتكوّن نجوم جديدة من بقاياه تكررت مرات عديدة.

لكن هذا النجم يتضمن كمية صغيرة من المعادن الثقيلة ولذا يرى علماء الفلك أنه من الجيل الثاني في الكون وأن سلفه تكوّن خلال الانفجار العظيم. وعند مقارنته مع الشمس نجد أنها تكوّنت بعده بأجيال عديدة، إذ يقل عمرها عنه بنحو 4.6 مليار عام.

معلومات جديدة

هذا النجم أقدم من أي شيء آخر في مجرتنا، وربما يساعد اكتشافه في اكتشاف نجوم أقدم.

ويعني ذلك أننا قد نعرف قريبًا المزيد عن كيفية نشأة الكون بعد الانفجار العظيم، ونفهم أصولنا بصورةٍ أفضل.