باختصار
ما زالت مسألة المدى أمرًا يقيد السيارات الكهربائية، نظرًا للعدد المحدود من محطات الشحن في العديد من المناطق. وتتطلع أمازون إلى حل هذه المشكلة باستخدام أسطول طائراتها دون طيار.

مُنحت شركة أمازون براءة اختراع لأسلوبها الجديد والطموح لشحن السيارات الكهربائية. فهي تريد استخدام الطائرات دون طيار للسماح للسائقين بإعادة شحن سياراتهم دون الحاجة لزيارة محطات الشحن.

سيطلب السائقون من خادم مركزي إعادة شحن سياراتهم، فيرسل طائرات شحن دون طيار إلى الموقع المحدد. لتنطلق مع السيارة وتبدأ في نقل الطاقة دون الحاجة إلى التوقف.

لا يعني هذا الحل إعادة شحن البطارية كاملة، وإنما يوفر ما يكفي من الطاقة ليتمكن السائق من الوصول إلى محطات الشحن قليلة العدد حتى الآن. لكن تطور تقنيات شحن المركبات الكهربائية بسرعة كبيرة يجعل من الصعب جدًا في الوقت الحالي تجهيز طائرة بهذه القدرات المتقدمة.

وتعد طرائق الشحن أحد الأولويات الرئيسة التي تشجع الناس على استخدام السيارات الكهربائية، وتوجد العديد من المشاريع الجارية التي تعمل على تطوير الشحن اللاسكلي المثالي ، ومنها استخدام لوحات طرقية للتزويد بالطاقة، وهي إحدى الاقتراحات المهمة. لكن حتى ذلك الحين ستكون طائرات شركة أمازون أداة مهمة حتى تتطور تلك التقنيات.