باختصار
  • أمازون تنخرط في تكنولوجيا الأجهزة المعتمدة على الصوت من خلال برنامجها الجديد "أليكسا فاند" (Alexa Fund).
  • يتعلق الأمر بإنشاء وريثٍ للأجهزة المعتمدة على اللمس، وذلك بتسريع عمليات تطوير تكنولوجيا الاستجابة الصوتية والتعرف على الصوت.

التفاعل البديهي

ما زالت أمازون جادة في تطوير مستقبل الذكاء الاصطناعي التفاعلي والمعتمد على الأوامر الصوتية، فقد أظهر روبوت الدردشة أليكسا - الواقع ضمن جهاز "أمازون إيكو" ذي الشكل الأسطواني الأملس - كيف سيبدو المستوى التالي لتطوّر واجهات التخاطب مع التكنولوجيا.

أعلنت أمازون في العام الماضي - ضمن سعيها في تطوير هذه التكنولوجيا - بأنها أنشأت برنامج "أليكسا فاند" للاستثمار في الشركات العاملة ضمن مجال "ابتكارات التكنولوجيا الصوتية". الآن ومن أجل التوسع في هذا الالتزام، قام عملاق التجارة الإلكترونية بالكشف عن برنامج تسريع أعمال خاص بالشركات الناشئة التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي التخاطبي.

سيركّز مسرِّع الأعمال أليكسا - بالشراكة مع مسرِّع الأعمال الشهير تيك ستارز - على المناطق المرتبطة بروبوت الدردشة أليكسا من أمازون. هذا يشمل الشركات التي تعمل على تحسين تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المعتمد على الصوت وتطبيقه على الأجهزة الجديدة، وهي الشركات التي تتطلع إلى تغيير طريقة تفاعلنا مع أدواتنا التكنولوجية لتصبح أكثر بداهةً وسهولة.

لكن، وبما أن أمازون تريد وصول أليكسا إلى أكبر عدد من المنصات والتجهيزات، فقد تركت المجال مفتوحاً تماماً أمام الجميع. فهي لم تحدد نوع الشركات أو التقانات التي يمكن قبولها في البرنامج، فالفِرق العاملة في السيارات الذكية، والمنازل الذكية، والأجهزة الطبية، وغير ذلك، يمكن أن تشارك في هذا البرنامج.

سيتم اختيار ما بين 10-12 شركة لتقوم ببرنامج لمدة 13 شهراً، وسيتم وصلهم مع الخبراء والاستشاريين لمساعدتهم في تطوير منتجاتهم ومؤسساتهم.

مستقبل متكلِّم

لقد تشكّلت التكنولوجيا الصوتية على مر السنوات لتكون وريثاً للأجهزة المعتمدة على اللمس، فهي أكثر بداهةً وعفوية، وهي تمثّل التطور الطبيعي للتفاعل مع التكنولوجيا. لذلك تريد الشركات أن تُنشئ ذكاءً اصطناعياً يستطيع فهم الأوامر الصوتية والاستجابة لها، وهي مهمة ليست سهلة. وما زالت عمالقة التكنولوجيا كمايكروسوفت وجوجل تعمل على تطوير تقنيات التعرف على الكلام وتوليده، ومسرعات الأعمال كأليكسا فاند ستعجل من وصول المستقبل المعتمد على الصوت بشكلٍ أسرع.

يبدو أن أمازون - وبشكلٍ مدهشٍ - قد وجّهت السوق نحو الذكاء الاصطناعي المعتمد على الصوت، فقد زادت مبيعات عائلة أجهزة إيكو بشكل ثابت، واستجاب المطورون بشكلٍ إيجابي لهذه التكنولوجيا، خصوصاً بعد أن أصدرت الشركة -مجاناً- أدوات التطوير أليكسا سكيلز (Alexa Skills Kit) للتطبيقات السحابية وتطبيقات الويب. لقد تم إضافة أكثر من 3000 مهارة جديدة إلى ذكاء أليكسا، ويعدّ هذا مؤشراً بأن التكنولوجيا ستنمو بشكلٍ متسارع مع وجود المزيد من المطورين الذين يضيفون الجديد إلى مجموعة مهارات هذا النظام.