باختصار
منح مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي شركة أمازون براءتي اختراع لأجهزة قابلة للارتداء مصممة لتتبع حركات أيدي عمال المستودعات والمعامل، بالإضافة إلى أنها تنبه العمال لأخطائهم أو تساعدهم عند الضرورة.

تثير فكرة استخدام آلات لمراقبة تحركات العمال قلق الكثيرين مثلما تفعل فكرة حلول الآلات الذكية محل العمال، وعلى الرغم من ذلك صممت شركة أمازون أساور لهذا الغرض، إذ منح مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي براءتي اختراع لشركة أمازون لتطويرها أساور تراقب حركات أيدي العمال عن طريق أجهزة تعتمد على الأمواج فوق الصوتية وموزعة في المناطق الرئيسة في المستودع أو المصنع.

صُممت أساور التتبع كي تصدر ردود فعل لمسية على حركات العمال، فعندما يمسك العامل منتجًا غير مطلوب مثلًا يتلقى تنبيهًا من السوار على خطئه، بالإضافة إلى أن السوار ينبه العامل –وفقًا لوصف براءة الاختراع- عندنا يقترب من القسم الذي يوجد فيه المنتج المطلوب.

تقدمت أمازون بطلب للحصول على براءة الاختراع خلال العام 2016، وفقًا لموقع جيك واير الذي كشف عن حصول الشركة على الموافقة.

أجهزة قابلة للارتداء مخصصة للعمال

يفترض أن تتبع أساور أمازون موظفي المصانع والمخازن من أجل الاستفادة من أوقاتهم وجهودهم إلى أقصى درجة ممكنة، بالإضافة إلى الحفاظ على دقة محتويات المستودعات، ولن تكون أمازون أول شركة تستخدم الأجهزة القابلة للارتداء لتحسين كفاءة العمال، إذ استخدمت عدة شركات أخرى تقنيات مماثلة، لكن دون إعطائها طابع الخيال العلمي.

من بين هذه التقنيات؛ نظارة جوجل المخصصة لمساعدة العمال في المصانع والمستودعات، وتقنية هولولينز من مايكروسوفت التي تستخدمها شركة فورد حاليًا لتحسين عملية تصميم السيارات، وهذا يشبه ما تفعله الشركة المنافسة لتسلا «لوسيد موتورز» لكن باستخدام نظارات إتش تي سي فيف.

قد تبقى أساور التتبع مجرد براءة اختراع دون أن تنتج على نطاق واسع كي تستخدم في المستودعات، لكن إن حدث هذا فليس أمام العمال سوى التكيف مع استخدام الأجهزة القابلة للارتداء ومع مستوى جديد من الرقابة.