ترافق الحدث المحزن عن تعطل مركبة أوبورتونيتي الجوالة مع خبر سار أعلنت فيه ناسا مؤخرًا عن تخطيطها للبحث عن حياة فضائية. إذ أعلم جيم بريدينستاين رئيس ناسا الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن تعطل أوبورتونيتي بأن مهمة الوكالة في عام 2020 للسفر إلى المريخ ستشمل البحث عن علامات لوجود حياة فضائية عليه. وقال «سنفحص العينات للكشف عن وجود توقيع حيوي عليها،» وأضاف «نهدف إلى اكتشاف وجود حياة في عالم آخر، وهذا ما نصبو إليه. وبسبب كثير من الحاضرين والأصدقاء بدأنا مسيرتنا في البحث عنها للوصول إليها.»

ليس بريدينستاين الوحيد الذي يؤمن فكرة وجود حياة خارج كوكبنا. إذ صرح توماس زوربشين المدير المساعد لهيئة المهمات العلمية التابعة لناسا بأن وجود حياة خارج كوكب الأرض أمر وارد.

لا تعلق ناسا آمالها في اكتشاف الحياة الفضائية على المريخ فحسب، فهي تدرس حاليًا إطلاق مهمتين إلى قمر تيتان التابع لزحل وقمر أوروبا التابع للمشتري، حيث تعد إمكانية وجود الحياة ممكنة.