عندما نسمع بتلوث الهواء، تتبادر إلى أذهاننا الطرق المكتظة بالمركبات ومداخن المصانع، لكن وفقًا لوكالة حماية البيئة الأمريكية، يقتحم التلوث الهوائي منازلنا أيضًا، وعلاوة على ذلك، أشارت دراسة أخيرة إلى أن جودة هواء المنازل هي في الواقع أسوأ مما هي في المدن الصناعية الضخمة. ولأن معظم الناس يمضون 90% من حياتهم في أماكن مغلقة، فإن هذا النوع من التلوث قد يخلف تداعيات خطيرة على الصحة العامة.

إلا أن  شركة ويند تكنولوجيز طورت أسلوبًا مزدوجًا لمعالجة المشكلة، يعتمد على دمج تقنيتها الذكية في جهاز مراقبة جودة الهواء ويند هالو مع الترشيح القوي في جهاز تنقية الهواء ويند هوم بيوريفاير. وهكذا ابتكرت نظامًا يتعرف على ملوثات منزلك، ثم يضبط جهاز التنقية تلقائيًا لإزالة الملوثات وتحقيق أفضل جودة هواء ممكنة.

ويند هالو + هوم بيوريفاير

حقوق الصورة: Wynd Technologies, Inc

يتألف نظام تنقية الهواء لشركة ويند تكنولوجيز من جهازين منفصلين؛ الأول هو جهاز لمراقبة جودة الهواء يدعى ويند هالو، ويضم عشرة حساسات مختلفة، ومنها حساس للمركبات العضوية المتطايرة وآخر للجسيمات المعلقة التي يقل قطر إحداها 700 مرة  عن قطر شعرة الإنسان. وتجمع تلك الحساسات الدقيقة البيانات، ثم تحللها خوارزميات تعلم آلة بمعدل 10 آلاف قراءة لكل ثانية، وتقدم معظم حساسات الهواء في المنازل تحليلً عامًا للمواد الكيميائية والجسيمات، غير أن تقنية هذه الشركة تتسم بدقة كافية جدًا إلى درجة أنها تقيس التركيب الفعلي للهواء والملوثات في منزلك.

أما الجهاز الثاني، فهو جهاز ويند هوم بيوريفاير، فبالاستعانة بالقياسات الدقيقة لجهاز هالو، يبدأ هذا الجهاز تلقائيًا بإزالة مسببات الحساسية والعفن والجراثيم والكيمياويات والروائح والتلوث الهوائي من منزلك بطريقة مثلى، إذ يستخدم مرشحات عالية الكفاءة من الصنف الخامس، فيرشح 537 مترًا مكعب من الهواء في كل ساعة، ما يعادل 111 مترًا مربع كل نصف ساعة. ولأن جهاز هوم بيوريفاير مقترن مع جهاز هالو، فإنه لن يعمل إلا في حال وجود تلوث هوائي وملوثات أخرى، ما يحول دون ضياع الطاقة ويطيل عمر المرشحات، ويحاول الجهاز كذلك أن يتأقلم مع نمط حياتك ليعمل في أوقات مناسبة، كساعات العمل أو النوم، وقد يعمل بمستويات منخفضة إن دعت الحاجة لذلك. ويعمل النظام كاملًا بالتزامن مع أجهزة منزلية ذكية أخرى مثل منظمات الحرارة لتحسين جودة الهواء إلى أقصى حد ممكن.

يهمل كثير منا أهمية جودة الهواء داخل منازلنا، لكن الأدلة تقترح علينا خلاف ذلك، لذلك إن كنت مستعدًا لضمان نظافة الهواء وسلامته قدر الإمكان في منزلك، فإن جهازي ويند هالو وويند هوم بيوريفاير هما ما تبحث عنه.