باختصار
  • أصدرت أوبن اي آي OpenAI منصة البرمجيات "يونيفيرس"، وهي تجمع رقمي متنوع مفتوح المصدر، يقوم بشكل افتراضي باختبار وتدريب الذكاء الاصطناعي باستخدام الألعاب، والتطبيقات، وأكثر من ذلك.
  • في البرنامج، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يختبر "نقل التعلم"، حيث يستفيد الوكيل البرمجي مما تعلمه في أحد التطبيقات، ليطبقه في تطبيق آخر.

قام أوبن اي آي - وهو مركز لأبحاث الذكاء الاصطناعي مقره في سان فرانسيسكو - بإطلاق منصة برمجية مفتوحة المصدر يمكن بواسطتها اختبار وتدريب الذكاء الاصطناعي بشكل افتراضي.

هذه المنصة - التي تسمى يونيفيرس - عبارة عن تجمع رقمي متنوع يضم ألعاباً، ومتصفحات ويب، وحتى برنامج تطوير البروتين ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يتفاعل معها كافة. يتفاعل الذكاء الاصطناعي مع هذه البرمجيات المختلفة عن طريق إرسال مدخلات الفأرة الحاسوبية، ولوحة المفاتيح عبر ما يسمى الحوسبة الشبكية الافتراضية، أو VNC.

عبر حساب OpenAI على تويتر:

نحن نعمل على إطلاق يونيفيرس، وهي منصة لقياس وتدريب الكيانات البرمجية الوكيلة للذكاء الاصطناعي:

https://universe.openai.com

الهدف من وراء إطلاق يونيفيرس هو أن يكون لها دور في تعزيز التعلم، حيث يتعلم الذكاء الاصطناعي إنجاز المهام عن طريق التجربة والخطأ، عبر المخاطرة والعوائد. الباحث في مشروع OpenAI، والموظف السابق في جوجل، إيليا سوتسكيفر، يقول: إنه بإمكان الذكاء الاصطناعي حتى أن يختبر "نقل التعلم"، الذي يقوم فيه الوكيل البرمجي بالاستفادة مما تعلمه في أحد التطبيقات، وتنفيذه في تطبيق آخر.

حقوق الصورة: OpenAI
حقوق الصورة: OpenAI

تشمل الألعاب التي يمكن للذكاء الاصطناعي أن يصل إليها حتى الآن: بورتال، وشوفل نايت، وسبيس تشيم. قد تشكل ألعاب الفيديو بالنسبة للذكاء الاصطناعي معياراً جيداً للتقييم ومجالاً مساعداً في التدريب، إلا أن الباحثين يعتزمون إضافة المزيد من التطبيقات إلى القائمة، وتعليم خوارزميات الذكاء الاصطناعي مهارات حل المشاكل في بيئات غير مألوفة.

يقول سوتسكيفر في حديث له مع موقع وايرد: "ينبغي للذكاء الاصطناعي أن يقدر على حل أي مشكلة تطرحها عليه". يشيد مايكل باولينج - البروفيسور في جامعة ألبرتا - بالمجالات الواسعة التي تغطيها المنصة، وبدورها المؤثر في تحسين الذكاء الاصطناعي، حيث يقول: "إنها تبلور فكرة مهمة: الألعاب مؤشر معياري مفيد للتقييم، ولكن يبقى الهدف هو الذكاء الاصطناعي".