باختصار
  • أثبت لقاح الملاريا PfSPZ فعاليته بنسبة 100٪ في التجارب السريرية التي أجريت في الولايات المتحدة، وبنسبة 48٪ في التجارب التي أجريت في مالي، ما يقدم مستوى غير مسبوق من الفعالية المستمرة في تلك المنطقة.
  • يعدّ لقاح PfSPZ أحد لقاحات الملاريا الواعدة يمكن أن تساعدنا في القضاء على هذا المرض القاتل، الذي أودى بحياة ما يقرب من نصف مليون شخص في عام 2015 فقط.

البعوض الناقل للعدوى

يعدّ البعوض من المخلوقات الكريهة. إذ يصدر أصواتاً مزعجة ويلدغ ويسبب الإزعاج، لكن الأهم من ذلك أنه يستضيف الطفيليات التي تنقل الملاريا. فالشخص المصاب بإحدى هذه الطفيليات عن طريق لدغة البعوض قد يعاني من الحمى والقشعريرة والتقيؤ، وحتى الموت أحياناً.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية بأن ما يقرب من 3.2 مليار شخص - أي نصف سكان العالم - معرضون لخطر الإصابة بهذا المرض، ومن بينهم 214 مليون شخص أصيبوا به في عام 2015. كما توفي 438 ألف شخص على الأقل يسبب الإصابة بالملاريا.

وعلى الرغم من أن الجهود العالمية قد نجحت في خفض حالات الإصابة بالملاريا بنسبة 60% منذ العام 2000، إلا أن بعض الباحثين ربما تمكنوا من إيجاد وسيلة لتعزيز هذا التقدم بفضل لقاح جديد للملاريا.

طريقة جديدة للتلقيح

ويذكر بأن لقاح الملاريا كان يشكّل معضلة في الوسط الطبي، لأن الملاريا تنشأ من الطفيليات وليس من الفيروسات. ولذلك، تم استخدام النمط الحي الضعيف من الطفيلي الذي يصيب البشر لإعداد هذا اللقاح التجريبي الجديد Sanaria® PfSPZ. وطوّرت شركة ساناريا الطفيليات البوغية الضعيفة من خلال إحدى الدراسات السريرية التي أجراها باحثون من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المُعدية(NIAID) التابع للمعاهد الوطنية للصحة (NIH) وجامعة باماكو في العاصمة باماكو لدولة مالي.

انقر هنا لتشاهد الإنفوجرافيك بالكامل
انقر هنا لتشاهد الإنفوجرافيك بالكامل

وأظهر هذا اللقاح فعاليته بنسبة 100٪ في التجارب السريرية التي أجريت في الولايات المتحدة وبنسبة 48% في التجارب التي أجريت في مالي. وأشارت الباحثة الرئيسة في تجربة مالي والحائزة على درجة الماجستير في الصحة العامة الدكتورة سارة هيلي إلى "أن هذا المستوى من الفعالية المستمرة ضد الإصابة بالملاريا في إحدى المناطق التي تتعرض لموسم الانتقال الشديد للمرض لم يشاهد في دراسات سابقة للقاح الملاريا في أفريقيا"، مما يمهد لنتائج إيجابية لهذا اللقاح المطور حديثاً.

ومن الجدير بالذكر بأن لقاح شركة ساناريا ليس لقاح الملاريا الوحيد الذي يتم تطويره. إذ يتوقع بأن يتم إطلاق لقاح الملاريا الذي تطوره شركة جلاكسو سميث كلاين - Mosquirix™ - للجمهور في العام 2018. وفي حين أنه لا يتوقع نجاحه بمستوى اللقاح PfSPZ، إلا أنه مستمر بالتطور، واجتاز لقاح PfSPZ المرحلة الثانية فقط من التجارب السريرية. وفي النهاية فإنه حتى وقت قريب لم يكن لدينا تدابير وقائية حقيقية ضد الملاريا، إلا أنه قد يكون لدينا الآن أكثر من اللازم.