شهدنا عقدًا مميزًا لتقنيات الواقع الافتراضي، وبإمكاننا اليوم تجربة أحدث ما توصلت إليه هذه التقنيات بعدة رأس إكستال، من شركة في آر جنيرز للواقع الافتراضي ومقرها براغ، وسعرها 5800 دولار. وبدأت شهرة الشركة في العام 2018، لكنها ستقدم نسخة جديدة ومحسنة من منتجها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، وهو أكبر معرض تقني في العالم، في يناير/كانون الثاني 2019، وفقًا لموقع تك كرانش.

وتتسم نظارات الواقع الافتراضي الجديدة هذه مواصفات مذهلة: شاشات عرض بتقنية أو إل إي دي بدقة 2560×1440 بكسل، ومجال رؤية مذهل بزاوية 180 درجة. والعدسات والشاشات المستخدمة لصنع النظارات هي الأفضل في فئتها، وفقًا لموقع الشركة الإلكتروني. وتؤكد الشركة أن نظاراتها لا تظهر أي تشوش حول حواف العدسات، وهي مشكلة شائعة في نظارات الواقع الافتراضي التقليدية، وذلك بفضل زيادة مجال الرؤية إلى 180 درجة. وسيتمكن المستخدمون أيضًا من تعقب أيديهم أثناء ارتداء عدة الرأس بفضل حساسات ليب موشن المدمجة.

والمشكلة أن مبلغ 5800 دولار باهظ جدًا لنظارات واقع افتراضي، إذ تخطط شركة أوكولوس ريفت لبيع نظارات واقع افتراضي لا تحتاج إلى معدات إضافية بسعر 399 دولار فحسب في العام المقبل، على الرغم من أن مواصفاتها لا تنافس مواصفات نظارات إكستال. وتستهدف شركة في آر جنيرز جمهورًا من المتخصصين، لا هواة الألعاب. وتتوجه الشركة الناشئة بنظارات إكستال إلى مصممي السيارات والمهندسين. فهل سنرى مستقبلًا لنظارات الواقع الافتراضي المتطورة؟