أعلنت وكالة ناسا في العام 2015 عن انطلاق تحدي المساكن المطبوعة بالتقنية ثلاثية الأبعاد، لتباشر الفرق المختلفة في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية في بناء نموذج للمساكن التي قد تأوي البشر يومًا على سطح القمر أو حتى المريخ، وتشترط المسابقة تأمين مقومات السلامة الهيكلية وإثباتها.

وتوجت وكالة ناسا الفائزين الثلاثة الأوائل في جولة التحدي الأخيرة التي تتطلب إنشاء بناء افتراضي كامل، فقدمت الفرق من خلال ذلك تصاميم جريئة للمساكن خارج الأرض. وتقاسمت الفرق الثلاثة الفائزة جائزة قدرها 100 ألف دولار.

وفاز في هذه الجولة من التحدي فريق «سيرج+/ أبيس كور» لتصميمه مسكنًا عموديًا يمكن ترميمه بشكل مستمر باستخدام أجزاء إضافية مطبوعة طباعة ثلاثية الأبعاد، ويدخل الضوء إليه من خلال منافذ دائرية في السقف وعلى محيطها الخارجي. وفاز في المركز الثاني التصميم الذي قدمه فريق «زوفيروس» الذي يمكن أن تنجزه طابعة ثلاثية الأبعاد نقالة.  واحتل فريق مارس «إنكيوبيتور» المركز الثالث، بتصميم حجيرات بنيت من ألواح سداسية مطبوعة بالتقنية ثلاثية الأبعاد وتحتوي على الألياف والبولي إيثلين والحطام الصخري محلي المصدر، وقد تستضيف هذه الحجيرات يومًا فريقًا من رواد الفضاء.

ولا ريب في أن هذه مسابقة رائعة ترسم صورة مفصلة وتصورًا دقيقًا جدًا لما سيبدو عليه مستقبل استكشاف القمر وحتى المريخ، وهو مستقبل نقترب من تحقيقه أكثر من أي وقت مضى.